• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«الوزاري الرباعي» يتمسك بمواقفه في اجتماع جدة وتيلرسون يعود إلى الدوحة اليوم

لا تنازل عن المطالب الـ 13

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

جدة (وكالات)

جددت الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية) التمسك بالمطالب التي قدمتها إلى قطر، وشددت خلال اجتماع مشترك مع الكويت والولايات المتحدة الأميركية على أن التوصل إلى تسوية للأزمة يظل رهنا بتفاعل الدوحة الإيجابي مع هذه المطالَب وتوقفها عن دعم الإرهاب والجماعات الإرهابية.

وقالت «وكالة الأنباء السعودية» إن الأزمة مع قطر من جوانبها كافة كانت محور الاجتماع الذي عقد أمس في جدة وضم كلا من معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ووزراء الخارجية السعودي عادل الجبير، والمصري سامح شكري، والبحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيرلسون.

وأكد شكري، خلال الاجتماع، ضرورة توقف قطر عن دعم الإرهاب، مشدداً على تمسك الدول العربية بمطالبها. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد: إن الاجتماع تناول الأبعاد المختلفة للأزمة مع قطر واستعرض التطورات الأخيرة الخاصة بها، حيث أعاد وزير الخارجية طرح شواغل مصر حيال موقف قطر الداعم للإرهاب، مؤكداً تمسك مصر بالمطالب التي قدمتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر إلى قطر.

وشدد شكري على أن التوصل إلى تسوية لهذه الأزمة يظل رهناً بتفاعل الدوحة الإيجابي مع هذه المطالَب وتوقفها عن دعم الإرهاب والجماعات الإرهابية. وأضاف أبو زيد أن وزير الخارجية أوضح أن مشاركة مصر في هذا الاجتماع إلى جانب الدول العربية الأخرى تأتى في إطار العلاقات الخاصة التي تربط هذه الدول كافة بالولايات المتحدة، وفي إطار ما تم تناوله خلال قمة الرياض، واتصالاً بالجهد الأميركي للقضاء على الإرهاب.

وقالت «وكالة أنباء البحرين» إن الاجتماع تم خلاله التشاور وتبادل وجهات النظر والتنسيق حيال آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بقطع العلاقات مع قطر والسبل الكفيلة القضاء على الإرهاب وكل من يدعمه ويموله. وقد أعرب وزراء الخارجية عن تقديرهم للمساعي المخلصة والجهود الدؤوبة التي يقوم بها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من أجل أمن واستقرار المنطقة، ولدور أميركا المحوري في هذا الشأن لكونها الحليف الاستراتيجي لدول المنطقة. ... المزيد