• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

أخبار وأرقام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يناير 2018

◆ معركة جديدة نشبت بين السلطات في تونس والصحافة على هامش تغطية الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت في البلاد للتنديد بإجراءات تقشف.

فقد اتهم الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي مراسلي وسائل الإعلام الأجنبية بالإساءة لصورة تونس في تغطيتها للاضطرابات الأخيرة، فردت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ببيان اعتبر موقف السلطة «محاولة تدجين» للصحافة.

ونوه السبسي بالصحافة الوطنية التونسية التي» كانت معتدلة»، لكنه ذكر أن «الصحافة الأجنبية شوهتنا»، وحملها مسؤولية «تهويل» ما جرى، معربا عن أسفه لأن « تلفزيونات وجرائد شوهتنا أكثر من اللازم»، حسب قوله.

وكشفت النقابة في بيان أن جهات الأمن تراقب مراسلين يغطون الاضطرابات، وأن مراسل إذاعة فرنسا الدولية تم توقيفه لفترة قصيرة.

وقالت النقابة في بيانها «تزايدت الانتهاكات والتضييقات في حق الصحافيين المراسلين لمؤسسات الإعلام الدولية في تونس مؤخرا».

وكان نادي المراسلين الأجانب في شمال أفريقيا قد أعرب مساء الأحد عن «قلقه» إزاء «ضغوط متزايدة» يتعرض لها الصحافيون الأجانب العاملين في تونس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا