• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  01:12    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية والإسلامية بالسنة الهجرية الجديدة    

الحكومة تتجه لتسييل أصول الصندوق السيادي وتضع البلاد على «شفير الهاوية»

قطر تحاصر نفسها بديون تتجاوز 208 مليارات دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

يوسف البستنجي (أبوظبي)

تؤكد البيانات الاقتصادية والمالية لدى المؤسسات القطرية الرسمية، أن «المغامرات» السياسية والاقتصادية التي تنتهجها الدوحة تدفع بالبلاد إلى شفير الهاوية، في ظل استمرار الضغوط المالية وتضخم الديون والأعباء المالية التي ستتحملها الحكومة والمؤسسات والشركات.

فأحدث البيانات التي حصلت عليها «الاتحاد» تشير إلى ارتفاع القيمة الإجمالية لديون قطر،التي لم تكن تتجاوز 12 مليار ريال قطري في العام 2007، في حين قفزت بشكل هائل إلى أكثر من 208 مليارات دولار بنهاية الشهر الماضي، موزعة على ديون الحكومة القطرية البالغة 43 مليار دولار، فيما تجاوز إجمالي الدين العام الذي تراكم على الشركات العامة والشركات المساهمة والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والصندوق السيادي القطري أكثر من 165 مليار دولار، وذلك وفقا لبيانات مصرف قطر المركزي والمؤسسات المالية الدولية.

ويرى مراقبون أن الضغط المالي الهائل على حكومة قطر يرتفع بوتيرة أسرع من قدرة الحكومة على توفير السيولة اللازمة لتغطية انكشافها على الدائنين، والوفاء بالتزاماتها المالية، نتيجة مجموعة عوامل تضافرت على المستويات السياسية والجيوسياسية والاقتصادية، وهي عوامل ستجبر حكومة الدوحة على البدء في تسييل أصول الصندوق السيادي الذي تقدر أصوله بنحو 300 مليار دولار.

وتوقع المراقبون أن تبدأ قطر «مجبرة» بتسييل أصول صندوقها السيادي، من أجل الوفاء بالتزاماتها المالية، بغض النظر عن حجم الخسائر التي يمكن أن تتكبدها نتيجة لعملية تسييل الأصول.

 أكد ذلك محافظ مصرف قطر المركزي عبدالله بن سعود آل ثاني، حين قال في تصريحات صحفية خلال اليومين الماضيين«إن قطر تملك احتياطيا يبلغ 340 مليار دولار بما في ذلك أرصدة صندوقها للسيادة الوطنية (تقدر أصوله بنحو 300 مليار دولار)، يمكن أن تسيلها للوفاء بالتزاماتها المالية»، محاولا أن يهدئ من مخاوف المستثمرين في قطر والدائنين لحكومة الدوحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا