• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«خدمات الطوارئ» تقنية جديدة في السيارات الأوروبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 أبريل 2015

بروكسل (رويترز)

تقضي لوائح جديدة، وافق عليها مشرعون بالاتحاد الأوروبي الثلاثاء، بتزويد جميع السيارات والحافلات الصغيرة في أوروبا بتكنولوجيا الاتصال التلقائي بخدمات الطوارئ في حالة وقوع حوادث بدءاً من أبريل عام 2018، وهي التقنية التي قد تخفض من الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق بنسبة عشرة في المئة سنويا.

وتتولى هذه الأجهزة إبلاغ أقرب مركز للطوارئ آلياً في حالة وقوع حادث تصادم بالاستعانة بهذه الخدمة، التي ستنقل للسلطات بدورها معلومات منها موقع الحادث ووقته على وجه الدقة وعدد الركاب في المركبة.

كان أعضاء البرلمان الأوروبي قد وافقوا على هذا القانون، أمس الأول، في ستراسبورج، ما يعني أن على شركات تصنيع السيارات مثل فولكسفاجن وفولو تزويد جميع سيارات الركوب والمركبات الخفيفة بهذه التقنية في موعد غايته 31 مارس 2018.

وفي العام الماضي، قتلت حوادث الطرق 25700 شخص في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. وأشارت تقديرات المفوضية الأوروبية التي طرحت هذا الاقتراح إلى أن الوقت الذي سيمضي بين الإبلاغ عن الحادثة والاستجابة لها سينخفض إلى النصف في المناطق الريفية وبنسبة 60 ٪ في المناطق العمرانية.

وسيتسنى لركاب السيارات الاستفادة بخدمة استدعاء الطوارئ بمجرد الضغط على زر داخل السيارة، ما يتيح لشهود العيان فرصة للإبلاغ عن الحوادث.

ولا تتضمن هذه الخدمة رصد ومتابعة مسار السيارات خارج مراكز الطوارئ، كما لن يتسنى للسلطات نقل البيانات إلى جهة ثالثة، إلا بالموافقة الصريحة من الشخص المعني.

وبعد ثلاث سنوات من إطلاق هذه الخدمة تجري المفوضية الأوروبية تقييما بشأن تعميمها لتشمل الحافلات والشاحنات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا