• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

وفدها يثير حالة فوضى بعد إسكاته مراراً لمحاولته الرد على الاتهامات

صفعة عربية لـ «قطر الشر والفتنة» في اجتماعات وزراء الإعلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

القاهرة (الاتحاد، وكالات)

أصيب الوفد القطري في اجتماعات الدورة الـ48 لوزراء الإعلام العرب أمس في القاهرة بحالة تشنج، وتسبب بإثارة الفوضى، بعد كيل الاتهامات التي طالت شبكة «الجزيرة» الإعلامية ووصفها بـ«قناة الشر والفتنة»، فيما سعى الوفد المتمثل بمندوب قطر لدى الجامعة سيف بن مقدم البوعينين يائسا إلى محاولة إبعاد الشبهات، زاعما وسط تململ معظم المشاركين بـ«أنها قناة تقول الحقيقة دائما والعالم العربي يخاف من الحقيقة».

وقال وزير الإعلام السعودي عواد العواد خلال كلمته «إن قطر تشق الصف العربي، وقناة الجزيرة هي قناة للشر والفتنة وليست للرأي والرأي الآخر، فهي تدعم الإرهاب والتطرف»، وأضاف «إن قناة الجزيرة قناة للتطبيل لقطر وللهجوم على الآخرين»، مطالبا قطر بان تكف عن دعم الإرهاب وتمويله. في وقت سارع رئيس وفد قطر إلى طلب الرد على الوزير السعودي، إلا أن رئيس الجلسة وزير الإعلام التونسي رفض، وقال إن هناك ترتيبا لكلمات رؤساء الوفود، ليرد بعدها المندوب القطري بالقول: إنه عندما تهاجم بلاده يجب أن يرد. لكن رئيس الجلسة رفض مجددا إعطاءه فرصة أخرى للحديث، وقال: أخذت حظك في الكلمة، وهناك ترتيب للتداخلات من فضلك، ثم أعطى الكلمة لوزير الإعلام السوداني.

وهاجم وزير الإعلام البحريني علي محمد الرميحي أيضا قناة الجزيرة، متهما إياها بإثارة الفتنة بين الدول العربية بشكل ممنهج عبر الشائعات والأكاذيب، والتطاول على الجميع وخاصة السعودية والإمارات وبلاده. وقال: الجزيرة لم تلتزم بأي أخلاقيات للعمل الإعلامي وبدأت في التطاول على الجميع بلا استثناء، إلا ملاكها، وتقوم بالترويج للإرهاب ورموزه في مناسبات عديدة وهذا يتعارض مع صحيح الدين وتتاجر بمشاهدة البسطاء.

 وأضاف أن هذه القنوات هي أذرع إعلامية للجماعات الإرهابية. وتساءل: أي حرية تعبير لدى هذه القنوات التي تنتج أعمالا تسيء إلى الأمة العربية وتستهين بجميع الدول العربية والجامعة العربية والجيوش العربية؟ أي حرية التي تمس الجيش المصري الذي كان له الشرف في الدفاع عن الأمة العربية؟ أي حرية التي تستهدف قبلة المسلمين المملكة العربية السعودية، وأي حرية التي تستهدف الإمارات بتجربتها الاقتصادية العظيمة ودورها الكبير في خدمة قضايا الأمة العربية والإسلامية.

وأوضح أن البحرين من أكثر الدول المتضررة من ممارسات شبكة قنوات الجزيرة ومنصاتها الرقمية وغيرها من قنوات الفتنة المملوكة أو التابعة لإيران، ضمن أجندات عدوانية دخيلة على مبادئنا وتنتهك قواعد الأخوة الإسلامية وحسن الجوار، وتسعى بشكل ممنهج إلى زعزعة الأمن والاستقرار والمساس بوحدة بلادنا وهويتها الوطنية، وتزوير الوقائع، وبث الشائعات والتقارير المغلوطة، والدعاية للجماعات والتنظيمات الإجرامية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا