• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

سيؤول وواشنطن وطوكيو تبحث تدابير ضد بيونج يانج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

عواصم (وكالات)

عقدت السلطات الدفاعية الكورية الجنوبية والأميركية واليابانية اجتماعا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة (فيديو كونفرانس) أمس، حيث تبادلت المعلومات بشأن صاروخ «هواسنوج-14» الذي أطلقته كوريا الشمالية في 4 يوليو الجاري، وبحثت اتخاذ تدابير ضد إطلاق بيونج يانج للصواريخ. ونقلت وكالة «يونهاب» للأنباء عن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أمس، أن القائم بأعمال رئيس مكتب السياسة بالوزارة، جانج كيونج-سو، والقائم بأعمال مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون أمن آسيا والمحيط الهادي ديفيد هيلفي، والمدير العام لسياسة الدفاع الياباني ساتوشي مايدا، شاركوا في هذا الاجتماع.

وانتقد ممثلو الدول الثلاث بشدة إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي عابر للقارات، قائلين إن ذلك يمثل انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة. وأكدوا أن برنامج كوريا الشمالية لتطوير صواريخ باليستية وأسلحة نووية، يشكل تهديدا خطيرا ضد السلام والاستقرار في منطقة شمال شرق آسيا والعالم بأسره.

وجددوا التأكيد على أهمية التعاون بين الدول الثلاث من أجل المواجهة المشتركة لتهديدات كوريا الشمالية ونزع أسلحتها النووية بطريقة كاملة وقابلة للتحقق منها ولا رجعة فيها. واتفقوا على تعزيز التعاون في فرض أقوى العقوبات على كوريا الشمالية، لكي تكف عن استفزازاتها وتهديداتها وتعود إلى طاولة الحوار. كما اتفقوا على تكثيف التعاون بين جيوش الدول الثلاث لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية بشكل فعال.

من جهة أخرى، وقف جنود من كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية وجها لوجه في صمت في بانمونجوم «قرية الهدنة» أمس، مع تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، دون أي تفاصيل أخرى.