• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إقبال كبير من الطلبة على مراكز التدريب

الفجيرة تستعد لنهائيات الأولمبياد المدرسي بمبدأ «اكتشف خطأك بنفسك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

تشهد مراكز التدريب بالصالة الرياضية بمنطقة الفجيرة التعليمية استعدادات مكثفة ومتواصلة تأهبا لخوض نهائيات الأولمبياد المدرسي، الذي ينطلق 22 مايو الجاري بدبي ويعد الحدث الأضخم من نوعه على صعيد الارتقاء وتطوير قطاع الرياضة المدرسية بالدولة.

ويسعى المدربون والمشرفون على مراكز التدريب بالفجيرة لإعداد وتجهيز للطلبة للظهور بصورة مشرفة في نهائيات «عرس الرياضة المدرسي»، وذلك من خلال تطبيق أساليب تدريبية حديثة من شأنها تطوير أداء الطلاب للوصول إلى الهدف المنشود، وهو تحقيق نتائج إيجابية ومراكز متقدمة تعكس الكفاءة والمستوى المميز الذي شهدته فترة الإعداد.

وتطبق مراكز التدريب بمنطقة الفجيرة التعليمية أحدث الوسائل والطرق التدريبية التي تستخدم لإعداد البطل الأولمبي، حيث يتم التعامل مع الطالب بحرفية عالية ودرجة كبيرة من الوعي والثقافة، تتلخص في مبدأ جديد يتبعه كافة المدربون مع الطلاب وهو «اكتشف خطأك بنفسك»، وذلك عن طريق استخدام الوسائل الحديثة لتصوير الطالب أثناء المران ومتابعة أدائه وحركاته ومدى تنفيذ التعليمات وطريقة التدريب بشكل صحيح.

وأكد محمود منصور موجه التربية الرياضية بمنطقة الفجيرة التعليمية، أن الأولمبياد المدرسي يعد فرصة كبيرة لالتقاء الطلاب من مختلف المناطق التعليمية بالدولة، مما يفتح المجال لاكتساب مهارات جديدة من خلال المنافسات التي تجعل الطالب يعتاد هذه الأجواء من نعومة أظافره، بما يعود عليه بالنفع والفرصة للتطوير والانضمام للمنتخبات الوطنية مستقبلا، ويخدم عملية بناء جيل صاعد يمتلك كل مقومات البطولة ودافع الإنجاز وحب الفوز ومن ثم تحقيق الألقاب والمراكز الأولى في مختلف المحافل القارية والدولية.

وعن الطريقة المبتكرة لمبدأ «اكتشف خطأك بنفسك»، قال: «نعمل على رفع مستوى كافة الطلاب من خلال منهجية جديدة ومبتكرة لتفادي تكرار الأخطاء، وذلك باتباع طرق جديدة في تطوير الذات، كما ان توافر عناصر نجاح المشروع أدى إلى خروجه بهذا الشكل المشّرف».

وأكد المدربون والمشرفون بمنطقة الفجيرة التعليمية على تميز الطلاب المشاركين من جوانب أساسية مهمة، وهي: الثبات، التحمل، الرشاقة ومقاومة الماء، مما يعطي لهم الفرصة للمنافسة على تحقيق أكثر من ميدالية في المرحلة النهائية والتتويج بأفضل الألقاب، مع الإشارة إلى أن الاختبارات تتم لكل طالب على حدة، بناء على طرق علمية مدروسة حيث يتبين من خلال الاختبار المستوى المبدئي للطالب، ومدى إمكانية توظيف مهاراته وقدراته البدنية والفنية بما يساعده على الدخول بشكل سريع في أجواء المران، إلى جانب استعداد الطالب للمشاركة والانتظام بمواعيد التدريبات.

وأشاد المدربون بالاهتمام الكبير الذي توليه كل من: اللجنة الأولمبية الوطنية، وزارة التربية والتعليم، إدارة التربية الرياضية وكافة الهيئات المعنية بالحدث الرياضي الذي تحول من حلم إلى مشروع واقعي يحقق أهدافه ويمضي بخطى ثابتة نحو تأدية دوره في المساهمة في تكوين الأجيال الرياضية المميزة القادرة على خوض كافة المنافسات في المحافل الخليجية والقارية والدولية، كما أشاد الطاقم الفني بتوفير الاحتياجات اللازمة من أجل انجاح الحدث الرياضي المدرسي وخروجه بصورة مكتملة من كافة النواحي التنظيمية والتدريبية والفنية، وسط تمنيات أن يتواصل هذه المشروع الذي يعتبر النواة الأولى التي تتطلب المزيد من العمل والجهد المتواصل.(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا