• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

الجارديان في ثوبها الجديد.. محاولة لمواجهة ضغوط الحاضر !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يناير 2018

غيرت صحيفة الجارديان البريطانية من تصميم موقعها الإلكتروني والتطبيق الخاص بها على الهواتف الذكية. وتواكب ذلك مع بدء طبع الصحيفة الليبرالية الشهيرة بحجم التابلويد الصغير بدلا من حجم «البرليني»، يوم الاثنين الماضي وذلك للمرة الأولى في تاريخها الذي يشهد على الدوام طفرات جديدة في محاولة لمواكبة أحدث الصيحات في عالم الصحافة، بحسب ما قالت رئيسة التحرير كاثرين فينر.

وقالت فينر انه تم اتخاذ قرار التغيير قبل 7 أشهر، مشيرة إلى أن إدارة تحرير الصحيفة أرادت إعادة تصميم الجريدة من أجل أن تصبح أكثر جمالا من حيث الشكل، سواء بالنسبة للقراء الذين يطالعونها عبر أجهزة الكمبيوتر أو الهاتف الذكي. وأبدت فينر سعادتها بما تم التوصل إليه بعد جهود مضنية، وضعت إدارة التحرير فيها كثير من الإبداع والخيال. وتمنت رئيسة التحرير أن يحب القراء أيضاً الشكل الجديد.

وأضافت فينر «نحن في الجارديان لدينا علاقة خاصة مع قرائنا. هذه العلاقة ليست بشأن الأخبار فحسب. إنها تتعلق بحس الالتزام من جانب الصحيفة بمساعدة القراء على فهم واستيعاب عصرنا الحالي. نشعر بواجبنا العميق ومسؤوليتنا تجاه قرائنا تقديرا للثقة الكبيرة التي منحونا إياها».

وتستهدف الجارديان من التحول إلى حجم التابلويد تقليل النفقات، وسط منافسة شرسة من جانب موقعي «فيسبوك» و»جوجل» ولاستكمال حملتها الهادفة إلى توسيع قاعدة قرائها على مستوى العالم على الإنترنت.

وقالت رئيسة تحرير الصحيفة البريطانية، كاثرين فينر، في وقت سابق إن إصدار الصحيفة بحجم «تابلويد» سيسهم في توفير تكاليف الطباعة، بالإضافة إلى كونها تمثل مرحلة مهمة في إطار خطة الصحيفة، التي تعاني من خسائر للوصول إلى نقطة التعادل (معادلة الأرباح والخسائر) خلال العام المقبل.

وكتبت فينر في مقال لها بالصحيفة نُشر في نوفمبر من العام الماضي تقول إن الاتجاه نحو التحول من الصحافة المطبوعة إلى الرقمية يعني أن نموذج الأعمال الذي تستخدمه العديد من المؤسسات الإخبارية - وهو بيع الإعلانات لتمويل الصحافة - بدأ ينهار في الوقت الراهن مع سيطرة موقعي «فيسبوك» و»جوجل» على معظم إيرادات الإعلانات الرقمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا