• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تفوق على «الفهود» في عقر داره

«الزعيم» يقدم دليل البريق بـ «قوة العاشرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

علي معالي (دبي)

من جديد، برهن «الزعيم» على قوته، وأنه استعاد بريقه المعروف، بعد أن حافظ على سجله خالياً من الخسارة على مدى 10 مباريات، على المستويين المحلي أو القاري، حيث كانت آخر«عثرة» للفريق أمام الأهلي 2-3 على استاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة العشرين للدوري يوم 23 مارس الماضي، تحت قيادة الإسباني كيكي فلويس، وبعدها تولى المهمة المدرب الكرواتي زاتكو، ومن وقتها لم يخسر العين أي لقاء، وفي مباراة أمس الأول، حقق «الزعيم» الفوز على «الفهود» في عقر داره بهدف أسامواه جيان «عاشق الشباك» أسامواه جيان، من ضربة جزاء في «المشهد الأخير»، بدوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث نجح «البنفسج» مع الكرواتي زالاتكو أن يحقق النتائج الإيجابية المتميزة، سواء بالتعادل، أو بتحقيق الفوز، وكانت مباراة الوصل الختامية في الدوري «خير مثال» على ذلك، حيث نجح الضيوف في خطف نقاط المباراة في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، بعد مباراة حاول خلالها «الزعيم» إتاحة الفرصة أمام عدد من لاعبيه للمشاركة في اللقاء، مع منح آخرين، خاصة الأساسيين قسطاً من الراحة، استعداداً للموقعة القارية المثيرة والمرتقبة أمام الجزيرة بعد غد، في إياب الدور الثاني لدوري أبطال آسيا، حيث استطاع «العيناوي» أن يحقق الفوز في مباراة الذهاب بنتيجة هدفين لهدف.

وعلى الرغم من قيام الوصل بالدفع بكل قوته الضاربة، فإنه لم ينجح في كسر عزيمة لاعبي العين، حيث قاد أسامواه جيان زملاءه ببراعة كبيرة، وهناك أكثر من مكسب عيناوي في اللقاء، لعل أبرزه الحارس محمد سعيد «18 سنة»، والذي يشارك في أول 90 دقيقة له، أكد خلالها أنه سيكون واحداً من الحراس أصحاب المستقبل الواعد لدوره الكبير في التصدي لعدد كبير من فرص الوصل التي كانت كفيلة بتحقيق «الفهود» الانتصار، لتكون المباراة الختامية في دوري الخليج العربي، على موعد مع مولد نجم جديد يدافع عن «العرين البنفسجي»، وهو ما جعل مدرب الفريق زالاتكو سعيداً للغاية بالحارس محمد سعيد.

ولاشك أن هذه المباراة والانتصار العيناوي جرعة معنوية مهمة للغاية للاعبين، سواء الكبار أو الصغار قبل اللقاء المرتقب في آسيا، حيث ستكون الأيام القليلة المقبلة بمثابة التحدي الآخر أمام هذه المجموعة من اللاعبين، على أمل السير قدماً في البطولة الآسيوية بعد الختام الجيد لهم في دورينا.

ورغم تحقيق العين للفوز، فإن المدرب زلاتكو كان له رأي آخر عندما تحدث، قائلاً : «العين لم يلعب بالطريقة التي كنا نتوقعها، ونعلم أن هناك لاعبين أساسيين لم يشاركوا في المباراة، ولكن هذا لا يعني أن يقدم الفريق المستوى غير المتوقع منه لأنه العين، ويجب أن يظهر بالشكل الذي يليق بحجم اسم النادي».

وأضاف: «في جميع الحالات نبارك للفريق على حصد الثلاث نقاط، كما أهنئ حارس المرمى محمد سعيد على أدائه الرائع، الذي قدمه في المباراة، وعلى إنقاذ مرماه في آخر دقائق من زمن اللقاء، عندما تصدى لانفراد بوتش وآخر للبرازيلي أوليفييرا، ومن الجميل أن يكون لدينا حارس ثاني قوي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا