• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مسفر مرشحاً لقيادة الفريق

الفجيرة تحتفل بالتأهل الخامس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

سيد عثمان (الفجيرة)

عاشت الفجيرة ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة، بعد أن نجح الفريق في إسعاد جماهيره بحسم البطاقة الثانية لمصلحته، ومرافقة اتحاد كلباء أمس الأول في التأهل إلى دوري الخليج العربي لكرة القدم، عقب الفوز على الجزيرة الحمراء بثلاثية في ختام دوري الدرجة الأولى، ويعتبر صعود الفجيرة إلى دوري الأضواء، هو الخامس في تاريخ النادي، حيث شارك تحت مسمى أهلي الفجيرة موسم 1986- 1987 والثانية موسم 1991- 1992، والثالثة موسم 2000- 2001، والرابعة تحت مسمى الفجيرة موسم 2006- 2007. وفي الوقت نفسه، تردد أمس بقوة أن الدكتور عبد الله مسفر هو المرشح الأول لتدريب الفريق بدلاً من البوسني جمال حاجى التي ترجح التكهنات عدم استمراره، كما تأجلت رحلة الفريق إلى السعودية لأداء العمرة، بناء على طلب اللاعبين لشعورهم بالإرهاق والتعب، بعد الجهد الكبير الذي بذلوه بالمباراة الأخيرة، على أن يتحدد موعد السفر في وقت لاحق.

من جانبه، أعلن الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي أن الجميع بالنادي كانوا أهلاً للثقة وتكلل جهد موسم ماراثوني صعب بإنجاز طيب خططت وعملت عليه إدارة النادي منذ أن تولت مسؤولية النادي، ويبقى أن هذا الإنجاز بمثابة مرحلة أولى في مسيرة النجاح والإنجازات، حيث نتطلع للأصعب، وهو إثبات الفريق جدارته في دوري الخليج العربي، ولابد أن نكون طموحين للأفضل، وعلينا أن نعمل ونجتهد من أجل تثبيت أقدام الفريق في «المحترفين».

ووجه الشيخ مكتوم الشرقي شكره لكل من أسهم في هذا الإنجاز من الإدارة والجهاز الفني واللاعبين، مشيداً بجهد الجميع الذين عملوا يداً واحدة، من أجل تحقيق هذا الإنجاز، مؤكداً أن الفجيرة التي تعشق التميز وكانت وجهاً مشرقاً للدولة خلال استضافتها المجموعة الثالثة لبطولة العالم للشباب وقبلها البطولة الآسيوية تفخر دوماً بأنها منجم للمواهب في شتى الألعاب، وبالعزيمة والإصرار نحقق كل ما تصبو إليه جماهير الفجيرة الوفية.

وكشف المهندس محمد سعيد الضنحاني رئيس مجلس إدارة النادي مدير عام الديوان الأميري بالفجيرة عن أن هناك تكريما لائقا ينتظر الفريق خلال الأيام، تقديراً لجهدهم على مدار الموسم.

وقال سلطان الشرع مشرف اللجنة الفنية للفريق، إنه في غمرة فرحتنا بتحقيق إنجاز الصعود، لا يمكن أن نتغافل عن التأكيد أن دوري الأولى بشكله الحالي يحتاج إلى التغيير، ومن الأسبوع الخامس انحصرت المنافسة على الصعود بين 3 فرق فقط هي اتحاد كلباء والفجيرة ودبا الفجيرة، بينما تحولت باقي الفرق إلى ضيف شرف يلعب تأدية واجب، ولهذا اقترح العودة إلى النظام القديم الذي طبقه محمد مطر غراب الرئيس السابق للجنة الفنية بالاتحاد بتقسيم أندية الأولى إلى فئتين، وهنا اقترح بالنسبة للفئة الأولى أن تلعب بلاعبين أجنبيين، مع هبوط فريقين إلى الفئة «ب» التي تلعب دون أجانب ويصعد منها فريقان إلى الفئة الأعلى «أ»، وهنا تتوجد حوافز وتقارب المستويات، وإذا استمر الحال على ما هو عليه، من الممكن لزيادة الحوافز لدى أندية الأولى، وخوض الفريق الثاني عشر بدوري الخليج العربي مباراة أو مباراتين مع صاحب المركز الثالث بـ «الأولى» والفائز يحجز مكاناً بـ «الخليج العربي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا