• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مليون درهم مكافأة بطل «الهواة»

سعيد بن صقر: إدارة اتحاد كلباء تستكمل متطلبات الفريق من الآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

عماد النمر (كلباء)

حقق اتحاد كلباء إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازاته في الدرجة الأولى، بعد تتويجه بدرع البطولة التي حصل عليها قبل نهاية المسابقة بثلاثة أسابيع، وهو اللقب الثالث للفريق «الأصفر»، خلال السنوات الخمس الماضية، ولم تكن مسيرة الفريق مفروشة بالورود نحو اللقب، حيث شهدت مرحلة البداية محطات خطرة، كادت تعصف بالفريق، وقدم مجلس إدارة النادي برئاسة حسن سالم القايدي استقالة جماعية قبل انطلاق الموسم بشهرين، وتعيين مجلس إدارة جديد برئاسة علي حسين اللوغاني، وكان أول قرار للمجلس الجديد هو إقالة المدرب الصربي جوران الذي تعاقد معه المجلس القديم قبل أسبوعين من إقالته، وتعيين المدرب الفرنسي جيرارد بوسشير لقيادة الفريق من بداية الموسم، لكن تواضع النتائج وضعت المدرب في «مهب الريح» وتمت إقالته نهاية الجولة الخامسة عقب الخسارة من دبا الفجيرة، والتعادل مع الذيد ودبا الحصن، وحصول الفريق على 8 نقاط من أصل 15 نقطة. وجاءت نقطة التحول بالتعاقد مع المصري أيمن الرمادي الذي بدأ بقوة مع الفريق محققاً الفوز بثمانية أهداف على الجزيرة الحمراء، وختم مشوار الدرجة الأولى بثلاثية أمام مسافي في المباراة الأخيرة، وهو الفوز الـ 19 تحت قيادة الرمادي، كما حقق الفريق إنجازاً آخر بأنه صاحب أقوى دفاع وعليه 16 هدفاً فقط، وهو معدل ممتاز، وإن كان يحتاج إلى تدعيم هجومه الذي جاء ثالثاً بعد الفجيرة ودبا الفجيرة بتسجيله 58 هدفاً.

وكما كان متوقعا فقد فاز اتحاد كلباء على مسافي، ورغم أن الضيف باغته بالتسجيل المبكر في الدقيقة السادسة من ضربة جزاء للاعب عمر العطر، إلا أن اتحاد كلباء عاد سريعاً، ونجح في تسجيل التعادل عن طريق البرازيلي ماركو أنطونيو، وسيطر اتحاد كلباء على المباراة من بعد هدف التعادل، وتسابق لاعبوه في إضاعة الفرص العديدة التي لاحت لهم، إضافة إلى تألق حارس مسافي عمير أحمد، وفي الشوط الثاني اعتمد اتحاد كلباء على اللعب من الأطراف لفتح ثغرات في دفاع مسافي المتكتل، وظل التعادل حتى الدقيقة 71 حين نجح الإسباني مورال من تسجيل الهدف الثاني، وبعده آلت الأمور كلياً لفريق اتحاد كلباء ويضيف ماركو أنطونيو الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريق في الدقيقة 73، لتنتهي المباراة بفوز اتحاد كلباء بثلاثة أهداف مقابل هدف، وهو ما عزز أفراح الفريق التي انطلقت عقب المباراة، واختتمت بالتتويج بدرع الدوري، والحصول على مليون درهم مكافأة من اتحاد كرة القدم للبطل.

وثمن الشيخ سعيد بن صقر القاسمي رئيس نادي اتحاد كلباء، جهود مجلس إدارة النادي والجهاز الفني بقيادة المدرب أيمن الرمادي والجهاز المعاون وجميع اللاعبين التي بذلوها طوال الموسم وأسفرت عن التتويج بلقب دوري الدرجة الأولى، والصعود إلى دوري الخليج العربي للموسم المقبل، وقال لا ننسى دور الجماهير الوفية التي ساندت الفريق وكان لها الدور الكبير في تحقيق الانتصارات.

وقال أمامنا عمل كبير استعداداً للمرحلة المقبلة التي تحتاج إلى جهد أكبر من الجميع، ومن اليوم سوف نبدأ مرحلة جديدة لاستكمال متطلبات الفريق، وكلنا ثقة في أبناء النادي الذين يعملون على قلب رجل واحد ويتمتعون بروح التعاون والجماعة.

وأكد الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس نادي اتحاد كلباء، أن استقرار الفريق ساعد في العودة سريعاً إلى دوري الخليج العربي، وكان اختيار الجهاز الفني بقيادة أيمن الرمادي في مرحلة مبكرة عاملاً مهماً في عودة الفريق بعد الصعوبات التي واجهتنا في البداية، إضافة إلى جهود اللاعبين الذين حافظوا على مستواهم الجيد طوال الموسم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا