• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

تعزيز التعاون مع مقاطعة نينغشيا

«التجارة الخارجية» تبحث دعم العلاقات الاستثمارية مع الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 يناير 2013

◆ أبوظبي (الاتحاد) - بحث عبد الله آل صالح، وكيل وزارة التجارة الخارجية، في مقر الوزارة بأبوظبي مؤخراً، ووفد تجاري من الصين برئاسة وانغ جين، مدير هيئة الاستثمار والتجارة لمقاطعة نينغشيا الصينية، وبحضور هو سين، الملحق التجاري بسفارة الصين بالإمارات، سبل دعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين كل من الإمارات والصين، وآفاق تعزيز التعاون المشترك في مجالات متعددة.

وبحسب بيان صحفي للوزارة أمس، استعرض اللقاء ما تبرزه الإحصائيات من كون الإمارات الشريك التجاري الأول للصين في المنطقة، وحرص دولة الإمارات على تعزيز آفاق وقنوات الشراكة مع الصين واستكشاف المزيد من الفرص وإتاحتها أمام المستثمرين من كلا البلدين، فضلاً على تعزيز التعاون مع مقاطعة نينغشيا، واستضافة المقاطعة لملتقى الصين والدول العربية الذي عقد أواخر العام الماضي.

وقال آل صالح، إن هناك مشاريع ومجالات عدة يؤمل أن يتوجه لها المستثمرون في كل من الإمارات والصين. مشيراً لتواجد فرص أمام رجال الأعمال الصينيين، لتطوير والنهوض بقنوات تبادلهم التجاري مع دول المنطقة التي تتوافر بها طاقة استهلاكية تناهز نحو 300 مليون فرد، وتعزيز ولوج المنتجات الصينية لدول المنطقة انطلاقاً من الإمارات كبوابة إقليمية لمنطقة الشرق الأوسط.

بدوره، أكد رئيس الوفد الزائر، حرص المسئولين في مقاطعة نينغشيا الصينية على إرساء علاقات اقتصادية واستثمارية مع دولة الإمارات، مشيداً بالسياسات والتطورات الاقتصادية والتجارية التي تبنتها، وهو ما ساهم في تبوئها مكانة مرموقة على خارطة التجارة والاستثمارات العالمية، وتمتعها ببيئة استثمارية بمزايا تنافسية قل نظيرها على خارطة التجارة الإقليمية والعالمية

حضر المقابلة جمعة الكيت، الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية.

يذكر أن معدلات التبادل التجاري الخارجي بين الإمارات والصين نمت العام 2011 بنحو 10 ٪، مقارنة بالعام 2011 وببلوغها قيمة إجمالية قاربت نحو 16 مليار دولار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا