• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

أحد أبرز فعاليات «السمالية الصيفي»

«حصن الشباب».. أجواء من المرح والتعلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يواصل حصن الشباب، التابع لنادي تراث الإمارات، استضافة العديد من الأنشطة المدهشة، ضمن فعاليات ملتقى السمالية الصيفي، الذي انطلق في الثاني من يوليو الجاري، ويستمر حتى السابع والعشرين منه، برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، الذي يقدم كل أوجه الدعم والمساندة للأجيال الصاعدة من أبناء الإمارات، بهدف الاستغلال الأمثل لأوقات فراغهم، وترسيخ القيم والتقاليد الإماراتية الأصيلة في نفوس النشء، عبر الزخم الهائل من الفعاليات التي ينظمها نادي تراث الإمارات والمراكز التابعة له على مدار العام، ومنها «حصن الشباب» الذي يستقبل يومياً العشرات من منتسبي النادي لقضاء عطلتهم الصيفية، في أجواء من المرح والتعلم.

صالة الألعاب

ويقول علي يوسف شحاتة، مشرف رئيس بمركز الوثبة التابع للنادي: «إنه أتى أمس بصحبة 70 من طلاب المركز إلى حصن الأنشطة، وتوزع الطلاب من مختلف الأعمار على الألعاب والفعاليات المتنوعة التي تتناسب مع المراحل العمرية والميول المختلفة للنشء كافة. ومن بين تلك الفعاليات والأنشطة المكتبة التي تحوي مصادر مختلفة للمعلومات، تثري الحصيلة المعرفية للطلاب في مجالات متنوعة، وأهمها التراث الإماراتي، والسباحة، وشاشات عرض على هيئة سينما مصغرة للطلاب صغيري السن، وصالة الألعاب المختلفة وملاعب كرة القدم والطائرة.

ولفت إلى أن حصن الشباب يفتح أبوابه يومياً على مدار الأسبوع من الأحد إلى الخميس على فترتين، الصباحية من 8 إلى 1,5 ظهراً، والمسائية من 3,5 إلى 8 مساءً، مؤكداً أن تدريب الطلاب على المهارات كافة، وممارسة الأنشطة المختلفة، يخضع لمسؤولية مشرفين متخصصين ومؤهلين على أعلى مستوى، بما يضمن للطلاب أكبر قدر من الاستفادة والتعلم، عبر انضمامهم للبرامج المختلفة التي ينظمها ملتقى السمالية الصيفي، وغيره من الفعاليات التي ينظمها النادي على مدار العام.

العادات والتقاليد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا