• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اعتمدت التعليمات التنفيذية

"الوطنية للانتخابات" تحدد 3 أكتوبر موعدا لانتخاب "الوطني الاتحادي"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

و ا م

اعتمدت اللجنة الوطنية للانتخابات خلال اجتماعها العاشر الذي عقد اليوم في مقر وزارة شؤون الرئاسة بأبوظبي التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015 وحددت يوم السبت 3 أكتوبر المقبل موعدا لإجراء الانتخابات على مستوى الدولة.

وتمثل التعليمات التنفيذية بما تحمله من تعديلات جديدة الإطار القانوني لتنفيذ العملية الانتخابية في كافة مراحلها بما يضمن تحقيق أعلى درجات الشفافية والمهنية كما ستقوم اللجنة الوطنية للانتخابات بالإعلان عن تفاصيل الجدول الزمني خلال الفترة المقبلة. وأكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الإتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات أن اللجنة في إطار استعدادها لإدارة الانتخابات للمرة الثالثة في الدولة وضعت في اعتبارها الوصول إلى أفضل المعايير والإجراءات التنظيمية التي تليق بمكانة ورصانة العملية الانتخابية والتي تعزز من أداء اللجنة في تنفيذ مهامها بكل كفاءة واقتدار في إدارة المشهد الانتخابي في البلاد.

وأوضح معاليه خلال الاجتماع أن اللجنة ستعمل على تنفيذ العملية الانتخابية بالشكل الذي يواكب رؤية القيادة الرشيدة الهادفة إلى تعزيز المشاركة السياسية وتطوير تجربة المجلس الوطني الاتحادي إلى مرحلة أكبر تمثيلا وأوضح فاعلية بما يخدم تطوير برنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والذي أطلقه في العام 2005 بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثلاثين لدولة الإمارات لتعزيز دور المجلس الوطني الاتحادي والوصول بالتجربة البرلمانية إلى مقاصدها في خدمة الوطن والمواطن.

واشار معاليه إلى أن اللجنة وخلال اجتماعاتها الدورية ناقشت وبشكل مفصل كل جانب من جوانب العملية الانتخابية قبل الوصول إلى التعليمات التنفيذية بصيغتها الحالية، مؤكدا على أن هذه الخطوة ساهمت في إضافة العديد من البنود على التعليمات التنفيذية مقارنة بالتجربة السابقة حيث تم اعتماد نظام جديد في عملية التصويت يعرف بنظام "الصوت الواحد" والذي يقضي بأن لا يكون للناخب سوى اختيار مرشح واحد وذلك دون النظر إلى عدد المرشحين المطلوب انتخابهم في الإمارة التي ينتمي إليها.

ولفت معاليه إلى أن التعليمات التنفيذية الخاصة بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015 ستضمن الوصول إلى أعلى معايير الشفافية والنزاهة في إدارة العملية الانتخابية نظرا لما ستوفره من أجواء انتخابية منظمة ومدارة وفق أعلى درجات المهنية والاحترافية .. مشيرا إلى أن التعليمات التنفيذية ستسهم كذلك بشكل فعال باطلاع جميع أطراف العملية الانتخابية بالقواعد القانونية التي تحكمها وستعمل على زيادة الثقة في كافة الإجراءات المتعلقة بسير العملية الانتخابية والنتائج التي ستسفر عنها على الوجه الأكمل.

ونوه إلى أن تحديد يوم الانتخابات في وقت مبكر يمكن اللجنة من إدارة العملية الانتخابية بكفاءة عالية كما أنه يشكل رؤية واضحة أمام اللجنة للسير قدما في العملية الانتخابية وفق إطار زمني محدد ويعزز وعي أفراد المجتمع حولها ويضمن في الوقت ذاته بلوغ أعلى معايير الدقة في سير العملية الانتخابية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض