• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

«ملتقى المعرفة» يوصي باستراتيجية وطنية للتطوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

أبوظبي(وام)

 

أوصى المشاركون في الدورة الـ 11 لملتقى المعرفة، الذي نظمته أمس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي في مقرها، بضرورة إعداد استراتيجية وطنية تحدد الإطار العام لبرنامج وطني شامل للتطوع يضم جميع فئات مجتمع الإمارات ويهدف إلى جعل التطوع أسلوب حياة مع أهمية توحيد جهود التطوع بين كل الجهات ذات العلاقة من خلال جهة حكومية اتحادية تعمل على الإشراف والتنظيم والتشريع للأعمال التطوعية.

وأكد الملتقى - الذي حمل عنوان «عامكم خير» تزامنا مع عام الخير في الدولة - ضرورة العمل على تحقيق الاستدامة في تنفيذ المشاريع الإنسانية والخيرية بما يعود بالنفع على الفئات المستحقة في الدولة، وتفعيل دور شركات ومؤسسات القطاع الخاص في تنفيذ المشاريع التطوعية والخيرية وتعزيز دورها في المسؤولية المجتمعية بالدولة والتركيز على وضع خطة ترويجية لتوعية شرائح المجتمع كافة بالعمل التطوعي والخيري في الدولة.

 وأكد أنس العتيبة المدير التنفيذي لقطاع شؤون الدعم المؤسسي في الدائرة - في كلمته خلال الملتقى، الذي شاركت فيه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والقيادة العامة لشرطة أبوظبي ووزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات «شباب»، أكد أن مساهمات ومبادرات الجهات المشاركة في الملتقى تبعث بالفخر والسعادة لأنها تعد ترجمة فعلية وواقعية لأهداف ومحددات عام الخير.

وأعرب عن أمله بأن يتوج النصف الثاني بالمزيد من المبادرات والمشاريع الإنسانية والخيرية من خلال البحث في مكامن الخير النائمة والتي يتوجب على الجميع إيقاظها لترى النور إلى الفئات المحتاجة والمستضعفة حتى تبعث في نفوسهم السعادة والفرح، وتكون دولة الإمارات نبع السعادة الدائمة بين سائر بلدان العالم.

وتضمنت فعاليات الملتقى عرضا قدمته القيادة العامة لشرطة أبوظبي بعنوان «سعادة للجميع»، قدمت خلاله الرائد بدرية الشامسي ثماني مبادرات ومشاريع وبرامج نفذتها شرطة أبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري .

من جانبها، قدمت هيئة الهلال الأحمر عرضاً بعنوان «مساعدات محلية» استعرض فيه ناصر محمد الظاهري بالأرقام والإحصاءات مبادرات ومشاريع الهيئة التي تم تنفيذها بمناسبة عام الخير.

  وقدمت المستشارة حصة عبد الرحمن تهلك وزارة تنمية المجتمع عرضا بعنوان «تنمية المجتمع في عام الخير»، استهلته بعرض مصور تضمن الدعوة لإعداد استراتيجية وطنية لعام الخير وإعداد برنامج وطني شامل للتطوع يضم كل فئات مجتمع دولة الإمارات ويهدف إلى جعل التطوع أسلوب حياة. وأكدت المستشارة تهلك أهمية إعداد منصة مشتركة للتطوع تضم مركز متكامل يقيس مدى مشاركة المجتمع في الأعمال التطوعية وأعمال الخير مع أهمية مشاركة شركات ومؤسسات القطاع الخاص في تنفيذ فرص أكثر للتطوع في مختلف مناحي الحياة بالدولة. واختتمت فعاليات الملتقى بعرض لشباب مؤسسة الإمارات قدمه محمد الحوسني استعرض خلاله عدداً من المبادرات والمشاريع التي نفذتها المؤسسة خلال العام الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا