• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

السعودية تؤكد حق دول المنطقة في الاستخدام السلمي للطاقة الذرية

الإمارات تدعو لخطوات عملية لإعلان الشرق الأوسط خاليا من الأسلحة النووية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

(وام)

دعت الإمارات في الأمم المتحدة أمس إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية لإعلان الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية، وعقد مؤتمر الشرق الأوسط المؤجل منذ عام 2012 في أقرب وقت بمشاركة جميع دول المنطقة. وطلبت بتعزيز التعاون الدولي في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية من خلال ضمانات واضحة، إضافة إلى التحقق من والحفاظ على هذه المبادئ والالتزام بها وتعزيزها، حفاظا على الأمن والسلم العالميين.

وأكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة في كلمته خلال ترؤسه وفد الدولة المشارك في «مؤتمر الأطراف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية»، أمس بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، دعم الإمارات حق جميع الدول في الاستخدام السلمي للطاقة النووية مع ضرورة الالتزام بمبدأ الشفافية والالتزام بأعلى معايير الأمن والسلامة. وأشار إلى أن البرنامج النووي السلمي للدولة نموذجا يحتذى به في هذا المجال.

وأشار سلطان الجابر خلال الاجتماع، الذي حضرته السفيرة لانا زكي نسيبة مندوبة الدولة الدائمة لدى الأمم المتحدة وحمد علي الكعبي مندوب الدولة الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى أهمية معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ودعم الدولة لها، انطلاقا من حرصها والتزامها بتعزيز السلم والأمن الدوليين.

 وأكد معاليه أهمية تعزيز قدرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على التحقق بشكل كامل من الطبيعة السلمية للبرامج النووية باتخاذ التدابير اللازمة مثل اعتماد البرتوكول الإضافي لاتفاقية الضمانات الشاملة، داعيا إلى التخلص الكامل من هذه الأسلحة في جميع أنحاء العالم وضرورة تنفيذ الدول النووية لالتزاماتها في هذا النطاق.

وشدد على أهمية الالتزام بالمبادئ الأساسية لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية التي تشمل تعهد الدول غير الحائزة لهذه الأسلحة بعدم السعي لامتلاكها أو تطويرها، وتعهد الدول المالكة بنزع وإزالة أسلحتها النووية بشكل كامل.

وعلى هامش مشاركته في المؤتمر، عقد الجابر عددا من الاجتماعات الثنائية مع بعض رؤساء الوفود المشاركة لبحث أوجه التعاون المختلفة مع بعض من الدول الصديقة. يذكر أن دولة الإمارات كانت قد انضمت إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية عام 1995، وفي عام 2003 أبرمت اتفاق ضمانات شاملة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفي عام 2009 وقعت الإمارات البروتوكول الإضافي لاتفاقية الضمانات.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا