• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م
  02:26     مصدر دبلوماسي: القائد العسكري خليفة حفتر وفائز السراج رئيس حكومة ليبيا المدعومة من الأمم المتحدة يجريان محادثات في باريس الثلاثاء    

لا تندم على معروف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

وقف سيدنا عمر يوزع على المسلمين عطاءاتهم، فنظر إلى رجل وقال له: أنت «أبو مريم» قاتل «زيد» أخي..؟

فرد الرجل: نعم، هل يمنعني هذا حقي؟!

فرد عمر قائلاً: لا، سأعطيك حقك ولكن لا يحبك قلبي.

فرد الرجل: تبكي على الحب النساء.

هذا الرجل لم يراعِ أنه قتل الصحابي «زيد بن الخطاب» شقيق الخليفة الفاروق، «عمر بن الخطاب والسابق له في الإسلام وأحب الناس لقلبه، فقد قتله في حروب الردة قبل إسلامه، ورغم ذلك لم يمنعه الفاروق حقه ولم يسبه أو يستغل نفوذه في إلحاق الأذى به.

الإنسان يتعجب مما يرى، ممن يقلب لك ظهر المجن ويتنمر لك ويسلبك حقك ويأكل عرضك وينهش لحمك إذا خاصمك، ومنهم من يتهمك بما ليس فيك بسبب سوء الظن أو وشاية..

المسلم الحق لا يبادل الخسيس خسته ولا الدنيء دناءته، فإذا قدمت معروفاً فلا تندم وإذا قدرت فعليك بالعفو، ولا تجعل من نفسك حائطاً لمبادلة أصحاب المعروف معروفاً وأصحاب الإساءة إساءة..

محمد أسامة - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا