• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

يضم 450 طناً مترياً من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية

محمد بن راشد يوجه بجسر جوي إغاثي لمنكوبي زلزال نيبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

دبي (وام) ـ

دبي (وام) وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالبدء بتسيير جسر جوي للمتضررين من أسوأ زلزال تشهده نيبال منذ العام 1934، وأدى لمقتل أكثر من 4100 شخص وتشريد مئات الآلاف من الأشخاص وسط ظروف صعبة أدت لشح في مياه الشرب النظيفة ومخاوف من نفاد الغذاء ومخاطر كبيرة تتعلق بالصحة العامة. ويضم الجسر الجوي الذي أمر به سموه - والذي بدأ منذ صباح أمس بإطلاق أول طائرة إغاثة طراز «بوينج 747 « 450 طنا متريا من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية العاجلة بالإضافة للخيم والمساكن المؤقتة ومعدات الاتصال الضرورية بالتنسيق مع الأمم المتحدة والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وعدد من المنظمات الإنسانية الدولية. كما أمر سموه أيضاً بتوفير وجبات غذائية عاجلة أيضا لمائة ألف نسمة من أغذية سلمى المخصصة للإغاثة الغذائية العاجلة في أوقات الكوارث والأزمات. وتعمل المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي كنقطة تنسيق دولي رئيسية ومقر لمستودعات الإغاثة الخاصة بالأمم المتحدة، حيث قامت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وتسع منظمات إنسانية دولية شركاء لمستودعات الأمم المتحدة للاستجابة السريعة، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية ووزارة الشؤون الخارجية لإيطاليا ومنظمة الرؤية العالمية ومنظمة إنقاذ الطفولة واليونيسيف وخدمات الإغاثة الكاثوليكية ووكالة الغوث للتنمية وبرنامج الأغذية العالمي بإرسال شحنات المساعدات الإغاثية من خلال الجسر الجوي. وانطلقت أول طائرة بوينغ 747 صباح أمس من دبي متوجهة الى مطار كاتماندو محملة بتسعين طنا متريا من المساعدات حيث يتجاوز إجمالي حجم الشحنات التي سترسل عن طريق الجسر الجوي 450 طنا متريا وتشمل المساعدات أطقم الطوارئ الصحية ووحدات تنقية وتخزين وتوزيع المياه والبطانيات والخيام والمشمعات البلاستيكية المنسوجة وصفائح الماء والدلاء والمصابيح الشمسية ومعدات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمواد الغذائية. وأشرف السفير حمد الشامسي عضو مجلس إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية على عمليات التشغيل الإغاثية من المطار، وقال «إن قادة الإمارات وشعبها مثلا يعكس التزام الدولة الإنساني ومن خلال المدينة العالمية للخدمات الإنسانية أكبر مقر للخدمات اللوجستية عالميا نواصل مد يد العون لهؤلاء الذين يواجهون الأزمات في جميع أنحاء العالم «. وأضاف « إن الدمار الهائل الذي تتعرض له نيبال يتطلب إجراءات فورية وهذا ما نحن نعول عليه من خلال دعم أعضاء المدينة وجميع المنظمات الإنسانية محليا و دوليا». وصرحت شيماء الزرعوني المديرة التنفيذية للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية والتي تقود فريق العمل الإغاثي « نحن فخورون بمتابعة توجيهات قادة دولة الإمارات العربية المتحدة وأن نكون جزءا من هذه المبادرة الإنسانية. مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ستمكننا من إيصال المساعدات والوصول إلى المتضررين لإنقاذ المزيد من الأرواح».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا