• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

أكدوا أن مباركة القيادة للخطط التطويرية انطلاقة مثلى للمدرسة الإماراتية

قيادات تربوية: توجيهات محمد بن راشد نبراس لتطوير التعليم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

أشاد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، بفكر ونهج القيادة الرشيدة ودعمها المتواصل للجهود المبذولة في إطار تطوير التعليم، مؤكداً أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمقر الوزارة، واعتماده الخطة التطويرية للتعليم في مسارتها المختلفة، يضفي مزيداً من القوة والدافعية لدى الميدان التربوي لبذل جهد مضاعف، بما يصب في تحقيق أهداف وزارة التربية الطموحة لتطوير التعليم.

وأكد معاليه أن مباركة سموه للخطط التطويرية، كانت بمثابة الإعلان عن انطلاقة حقيقية للمدرسة الإماراتية التي ستشهد هذا العام تحولاً جذرياً في مقوماتها وهيئتها وصيغتها الجديدة، القائمة على مناهج علمية حديثة ومطورة، والتركيز على إكساب الطلبة مهارات عليا، ليكونوا قادرين على النقد البناء، واعتماد المدرسة الإماراتية التي ترتكز إلى عنصر التعلم الذكي، ومسارات جديدة في التعلم، وتضمين اليوم الدراسي بحصص إثرائية، ومواد تُعنى في الابتكار والإبداع والتصميم، بجانب القدرة على التفكير، واتخاذ القرارات الصائبة، وتغيير الممارسات التعليمية لتصبح أكثر مواكبة وفاعلية وحداثة، بما يعزز من عملية التعليم والتعلم.

رسائل واضحة

وقال معالي وزير التربية والتعليم: «إن سموه حرص خلال زيارته على حفز الميدان التعليمي، وإيصال رسائل واضحة بحتمية التطوير الذي لا بديل عنه، وتحقيق التناغم المطلوب بين أطياف عناصر المنظومة التعليمية كافة لإنجاح خطط وزارة التربية التطويرية للوصول إلى المدرسة الإماراتية المثلى التي تتلاقى في أهدافها مع أجندة الدولة ورؤيتها المستقبلية 2021».

وشدد معاليه على أن المرحلة المقبلة تتطلب وعياً وتفهماً ونظرة أدق تتصف بالشمولية، وعملاً يكون على قدر حجم التغيير المطلوب في التعليم من قبل الميدان التربوي والشرائح المجتمعية المختلفة، باعتبارهم أداة مساندة نتمكن من خلالها من بلوغ مستويات عالية من النجاح والتقدم والتطور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض