• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

تحديد طريق التعاقد مع الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع

مليارا درهم عوائد متوقعة لمبيعات الأطعمة والمشروبات في «إكسبو 2020»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

شهدت جلسة بزنس كونيكت التي عقدها «إكسبو 2020 دبي» بداية أولى خطوات الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع الأطعمة والمشروبات في مسيرة «إكسبو 2020 دبي».

وعُرضت أثناء جلسة «بزنس كونيكت»، المخصصة للأطعمة والمشروبات، والتي حضرها أكثر من 100 شركة صغيرة ومتوسطة، الخطوات والإجراءات والمواعيد الزمنية اللازمة، لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من الاستفادة من الفرص المتاحة. وتضمنت الجلسة تشجيع هذه الشريحة المهمة من الشركات إلى التسجيل الآن في البوابة الرقمية للعقود والمناقصات التابعة لـ«إكسبو 2020 دبي»، لتبقى على اطلاع تام على الفرص المقبلة.

وتتضمن هذه الفرص عوائد من مبيعات الأطعمة والمشروبات في موقع الحدث العالمي تصل في مجملها إلى نحو ملياري درهم في الأشهر الستة للاستضافة بدءاً من 20 أكتوبر 2020 حتى 10 أبريل 2021. وعلاوة على ذلك، ستكون هناك حاجة إلى ما يقدر بخمسة ملايين وجبة لسد احتياجات قوة العمل الخاصة بـ«إكسبو 2020 دبي» في أشهر انعقاد «إكسبو» الستة.

وقالت منال البيات، نائب رئيس أول دمج وتطوير الأعمال في «إكسبو 2020 دبي»: «تمثل جلسة بزنس كونيكت الخاصة بالأطعمة والمشروبات بداية مهمة وانطلاقة لمسيرة الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع الأطعمة والمشروبات نحو (إكسبو 2020). وتمكّننا هذه الجلسات من توضيح الأطر الزمنية وعرض الفرص العديدة المتاحة لهذه الفئة من الشركات، إضافة إلى الاستماع إلى آرائهم وأسئلتهم والاستفادة من اقتراحاتهم أثناء إعداد خططنا».  وأضافت: «وعبر مثل هذه الجلسات، نضيف قيمة كبيرة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة وأعمالها، إذ نعمل على تسهيل فرص الحوار والتعارف، وتزويد هذه الشركات بمنصة يمكنهم عبرها التواصل».

ومن المتوقع، في أوقات الذروة، استهلاك ما يصل إلى 85 ألف وجبة كل ساعة خلال فعاليات إكسبو في منطقة مساحتها 30 ألف متر مربع مخصصة لمنافذ بيع الأطعمة والمشروبات، ومن ثم سيكون «إكسبو 2020 دبي» فرصة كبرى لشركات الأطعمة والمشروبات ومناسبةً فريدةً لاستعراض العديد من أنواع الأطعمة والتنوع الثقافي والثراء الحضاري في دولة الإمارات العربية المتحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا