• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

«مطارات دبي» تفوز بـ «المعيار الذهبي» في صيانة وتشغيل برج المراقبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

حصلت مؤسسة مطارات دبي على المعيار الذهبي، وفقاً لمتطلبات شهادة «القيادة في مجال الطاقة والتصميم البيئي - ليد» التي ينظمها مجلس المباني الخضراء في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك تقديراً لجهودها المتميزة في تشغيل وصيانة المباني الحالية التابعة لبرج المراقبة في مطار «دبي ورلد سنترال»، بحسب بيان أمس.

وحققت منطقة برج المراقبة التي تمتد على مساحة 19,880 متراً مربعاً في مطار «دبي ورلد سنترال» - المطار الثاني في دبي - والتي تتألف من برج المراقبة والكتلة التقنية والأراضي المحيطة بها، 68 نقطة مما أهلها بقوة لتصبح ضمن الفئة الذهبية التي تبدأ من 60 نقطة في تصنيف المنشآت الصديقة للبيئة.

وتم تقييم أداء المنشأة ضمن خمس فئات هي: الاستدامة، والكفاءة المائية، والطاقة والظروف المحيطة، والمواد والموارد، والجودة البيئية الداخلية والابتكار في العمليات والأولوية الإقليمية.

ويهدف برنامج «ليد» إلى التأكد من أن كل ما يتم القيام به هو معقول ومناسب للمبنى، فضلاً عن كونه مستداماً.

وتبين خلال الدراسة أن مبنى البرج يستخدم المياه بما يقل بنسبة 40% عن النسبة التي تعتمدها جائزة «ليد»، وأن 100% من عمليات الري تتم بوساطة مياه معالجة. كما تم أيضاً منح درجات عالية بفضل سياسة شراء مستدامة للمواد الاستهلاكية الداخلة في الصيانة والعمليات، وللسلع المعمرة من معدات كهربائية ومعدات تكنولوجيا المعلومات، والأثاث، ومنتجات ومواد التنظيف.

وقال عمر بن عدي، نائب الرئيس لشؤون الخدمات الهندسية في مؤسسة مطارات دبي: «نظراً للتحديات الفريدة التي تمثلها وظائف برج مراقبة الحركة الجوية، خاصة متطلبات الأسطح الزجاجية العاكسة كبيرة الحجم، فقد حقق عدد قليل جداً من المطارات، المستوى الذهبي على الصعيد العالمي. يسرنا أن نحقق هذا التصنيف، ونشكر التعاون الوثيق مع مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، ومؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية. إن إدارة المباني الفعالة والصديقة للبيئة تتماشى مع التزام مؤسسة مطارات دبي بتنمية وإدارة أعمالنا بطريقة مستدامة والحد من بصمتنا الكربونية».

وتعتبر ليد «القيادة في الطاقة والتصميم البيئي» هي الشهادة المعترف بها دولياً لتصميم، وبناء، وتشغيل المباني الخضراء عالية الأداء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا