• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

رئيس الوزراء التونسي يدافع عن أداء حكومته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مايو 2018

تونس (أ ف ب)

دافع رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد الليلة قبل الماضية عن أداء حكومته ازاء الاحتجاجات التي تواجهها منذ اسابيع، بما في ذلك من ضمن حزبه. مشدداً على أن النمو تجاوز نسبة 2.5% في الربع الاول من العام الحالي. وصرح الشاهد في كلمة بثها التلفزيون الرسمي «الحكومة بالرغم من الوقت القصير نجحت في تحقيق أهدافها» على صعيد «تحسين مؤشرات السياحة والاستقرار الأمني وكسب الحرب ضد الارهاب». وأضاف أن النمو الذي استأنف بشكل محدود في 2017 بعد سنوات من الجمود نتيجة تراجع السياحة، بلغ 2.5% في الأشهر الأربعة الأولى من 2018، ومن المفترض أن يتجاوز نسبة 3% في الفصل الثاني. كما أقر بأن الحكومة أخفقت في بعض المجالات، خصوصاً تراجع سعر صرف الدينار.

وقال الشاهد: «التونسيون ملّوا التجاذبات السياسية وانحدار الخطاب السياسي في البلاد»، مضيفاً أنه من المقرر إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في عام 2019. كما أشار إلى أن «الوقت حان لمسار إصلاحي داخل الحزب». وقال الشاهد في كلمته: «إن حافظ قائد السبسي والمحيطين به دمروا الحزب».