• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تخصص شهر مايو لحملة التوعية البيئية وزراعة الغاف

حديقة الحيوانات بالعين تحمي الأنواع الصحراوية المهددة بالانقراض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

نسرين درزي (أبوظبي)

تماشياً مع سياستها في نشر التوعية البيئية بين العامة، تعتمد حديقة الحيوانات بالعين وبشكل دوري إطلاق الحملات التثقيفية لمختلف الأعمار. وذلك من باب الإضاءة على أهمية الوجه الآخر للحديقة الترفيهية والغوص في أهدافها الداعية إلى الحفاظ على الحيوانات والأنواع المهددة بالانقراض. وتتواصل حتى نهاية شهر مايو الجاري حملة التعريف بجهود الحديقة ومبادراتها في حماية الأصناف النادرة الموجودة في المنطقة العربية والتي تعيش في البيئة الصحراوية. ولا تخلو الفعاليات التي يتم تنظيمها حالياً من الأجواء التفاعلية المرحة التي تجذب الحضور ولاسيما من طلبة المدارس الذين يزورونها بانتظام وبناء على رحلات يتم الإعداد لها مسبقا. وهي بالقدر الذي تثري فيه المخزون الثقافي لدى الأطفال في المراحل التعليمية المتوسطة، توفر الكثير من البرامج المسلية لصغار السن. ومنها عرض الرسوم المتحركة الترفيهية والتعليمية في خيمة الببغاء في الحديقة والتي تروي جهود المحافظة على المها العربية، من خلال الفيلم التعليمي الذي يحمل اسم حديقة الحيوانات وقد تم تصويره في الحديقة بمدينة العين. وتفتح الحديقة أبوابها خلال شهر مايو من الساعة 4:00 عصرا حتى الساعة 10:00 ليلا.

وعن المسيرة الرائدة التي تتبعها حديقة الحيوانات بالعين للارتقاء بمستوى السياحة الترفيهية في المدينة، تقول منى الظاهري المدير التنفيذي لإدارة صون الطبيعة والتعليم، إن الحديقة ومنذ تأسيسها، ملتزمة بجهود حماية الحياة البرية والأصناف المهددة. وتحقيقا لأهدافها بعيدة المدى تسعى إلى المشاركة في المبادرات المحلية والعالمية، إضافة إلى إطلاق الحملات البناءة التي من شأنها أن تترك بصمة إيجابية في المجتمع. وتذكر أن الفكرة من تخصيص شهر مايو للتوعية العامة ضد السلوكيات المضرة ببعض الحيوانات في المنطقة العربية، ما هي إلا بداية الغيث لفعاليات كثيرة من شأنها دعم الوعي البيئي وإرشاد العامة إلى الدلالات الخضراء لدعم هذه القضية المهمة. وذلك من خلال تقديم تجربة مثالية تفاعلية وممتعة للتواصل مع الحياة البرية والتقرب منها أكثر.

وتدعو الظاهري المهتمين بتسجيل تاريخي 16و17 مايو على مذكرتهم، إذ تستضيف الحديقة مجموعة واسعة من الفقرات العينية بالتزامن مع اليوم العالمي للأنواع المهددة بالانقراض. وبينها مسابقة الدرب، حيث يطلب من الزوار أن يسلكوا درباً معيناً من المتوقع أن يؤدي بهم إلى مكان تواجد بعض الأنواع المهددة بالانقراض في حديقة الحيوانات بالعين. إضافة إلى فعالية زراعة شجرة الغاف التي تساهم في إعادة إحياء الدور البارز الذي لعبته هذه الشجرة في وجدان الآباء. ويوم 22 مايو يقام معرض خاص للصور الفوتوغرافية التي تتمحور حول التنوع البيئي والمياه، وذلك بالتزامن مع احتفالات اليوم العالمي للتنوع البيولوجي.

كما تشمل حملة شهر مايو المزيد من الأفكار المفيدة لزوار حديقة الحيوانات بالعين، ومنها تنظيم محاضرات توعوية يتحدث خلالها المختصون عن كيفية التعامل مع الحيوانات بحسب فئاتها. والطريقة الأمثل لحماية الأنواع المهددة بالانقراض مثل قط الرمال العربي والنمر العربي والمها العربي وشجرة الغاف. وضمن مبادرة إشراك الجمهور في الخطة التنموية للحديقة، تقام فعالية «اصنع قناعك الخاص»، والتي تشجع الزوار على صنع أقنعتهم الخاصة ليضعوها بعد ذلك مع صورهم على جدار سوف يتم إنشاؤه داخل الحديقة خصيصاً لهذا الغرض.

وتفخر الحديقة بعضويتها في الاتحاد العالمي لحدائق الحيوان والأحياء المائية، كما أن لها شراكات استراتيجية مع مؤسسات عالمية، منها الاتحاد العالمي لصون الطبيعة وحديقة حيوانات سان دييجو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا