• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

وزع 440 وجبة إفطار في 3 قرى نائية في لحج

«الهلال» تسلم أدوية ومستلزمات طبية إلى شبوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 مايو 2018

لحج (وام)

سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، شحنة أدوية نوعية مقدمة من الإمارات إلى مكتب الصحة العامة والسكان في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، تقدر بشاحنتين من الأدوية العلاجية والمستلزمات الطبية لجميع المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة.

وقال رئيس فريق الهلال الأحمر في شبوة محمد النيادي: «إن هذا الدعم يأتي ضمن الجهود الرامية لتخفيف العبء عن الحالات المرضية، واستجابة لمناشدات الأشقاء في مكاتب الصحة العامة والسكان ومستشفى عتق المركزي والمستشفيات والمراكز الصحية في مديريات المحافظة، وحرصاً من الإمارات على تقديم المساعدة والعون لأبناء محافظة شبوة، لمجابهة الصعوبات والاحتياجات الطارئة للحالات المرضية والإنسانية في عموم مناطق ومديريات المحافظة، لكون ذلك واجباً إنسانياً أساسياً».

وأوضح النيادي أن هذه الشحنة من الأدوية ستوزع على المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية العاملة في المديريات حسب احتياجات كل منها. مؤكداً أن الهيئة ستكثف عملها الإنساني في محافظة شبوة، عبر تقديم المساعدات الإنسانية الغذائية والعلاجية للأهالي والأسر المعوزة، وتلبية احتياجات المرضى، في ظل الوضع الإنساني والاقتصادي المتدهور الذي يعانيه معظم السكان.

وأشاد القائم بأعمال مدير مكتب الصحة العامة والسكان ناصر البعسي بالدعم السخي والمتميز الذي تقدمه الإمارات قيادة وحكومة وشعباً لليمن بشكل عام ومحافظة شبوة على وجه الخصوص، خاصة في الجانب الصحي، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد جراء الحرب التي يشنها الحوثيون. وأكد أن هذا الدعم السخي ليس بجديد على الأشقاء في الإمارات الذين كانوا سباقين دوماً في دعم ومساعدة بلادنا وشعبنا في مختلف المراحل وفي كل الظروف. مشيراً إلى أن التنسيق بين مكتب الصحة العامة والسكان ورئاسة وأعضاء فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في المحافظة، يسير بخطى ثابتة، وتفاهم كامل، بهدف خدمة أهالي المحافظة، ومد يد العون والمساعدة لهم.

من جهة ثانية، نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ثلاثة إفطارات جماعية في ثلاث قرى نائية في منطقة الفيوش بمحافظة لحج، وزعت خلالها 440 وجبة إفطار، وذلك ضمن مشروع « إفطار صائم» بدعم من قرينة سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم.

وبدأ المشروع بتقديم 120 وجبة إفطار في حافة كريش، تحرك بعدها فريق الهلال الأحمر إلى بئر الكدمة، حيث وزع 120 وجبة إفطار، واختتم المشروع بزيارة قرية المناصرة قدم خلالها 200 وجبة إفطار وسط فرحة الأهالي بهذه المكرمة الرمضانية. وأعرب أحد المستفيدين من المشروع في قرية بير الكدمة عن شكره للإمارات العربية المتحدة التي قدمت ولا تزال تقدم الكثير للشعب اليمني. موجهاً الشكر باسمه وباسم كل الأهالي والمكفوفين في هذه القرية الفقيرة لـ»الهلال الأحمر» التي تحملت عناء السفر للوصول إلى قراهم البعيدة في أطراف الفيوش.