• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

مبادرة جديدة للاهتمام بالألعاب الفردية

«الشارقة الرياضي» يطلق برنامج الموهوبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

الشارقة (الاتحاد)

أطلق مجلس الشارقة الرياضي برنامج تفعيل رعاية الموهوبين في الألعاب الفردية، خاصة الأولمبية وفق مراحل ومعايير محددة في لائحة خاصة، توفر شروط تطوير الأداء الخاص بهذه الفئة من رياضيي أندية الإمارة.

وأكد الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي أن الاستثمار في تنمية القدرات البشرية وإسعاد الإنسان، ركيزة أساسية لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سعياً إلى ترجمة هذه التوجهات إلى واقع ملموس يساير عملية التحديث والتطوير التي تشهدها الحركة الرياضية في الدولة.

وقال: «بناءً على تنفيذ مراحل الخطة الإستراتيجية، اعتمد المجلس عدداً من المبادرات المدروسة تهدف إلى الارتقاء بالمنظومة الرياضية في الإمارة الباسمة من خلال الاهتمام بالألعاب الفردية والعناية بفئة المواهب، وفق بوصلة الإبداع والتميز، ورفع الراية الوطن في المحافل الرياضية الدولية، وتغذية مختلف منتخبات الدولة بالعناصر المؤهلة، والإسهام في حصد الألقاب على المستويين المحلي والخارجي».

وأضاف: بناءً على هذه الاستراتيجية، انطلق المجلس في تنفيذ مراحل رعاية الرياضيين الموهوبين بعد الاطلاع على أفضل الممارسات في هذا الشأن، حيث تم تحديد الخصائص الواجب توافرها في الرياضي الموهوب، وهو العنصر الذي أثبت استدامة تفوقه بالاستناد على نتائجه الرياضية وطنياً ودولياً مقارنة بنتائج المنافسين في المسابقات الداخلية والخارجية، حيث يتميز الرياضي الموهوب بتطابق فحوصه الطبية المعتمدة من قبل مركز الطب الرياضي مع المؤشرات الصحية للقيام بأنشطة بدنية ورياضية ذات مستويات عالية ويتفوق على أقرانه في اختبارات مؤشرات الأداء على المستوى المهاري، البدني والنفسي وفق لوائح الاتحادات الرياضية.

وأكد أنه تم تصنيف فئات الرعاية وفق مؤشرين أساسيين، الأول يعتمد على مستوى الإنجاز الرياضي والثاني المرحلة العمرية، وتشمل جوانب الرعاية للرياضي الموهوب توفير البيئة المساندة لتنمية القدرات والمهارات الرياضية والفنية (التنسيق مع الأندية لتعيين مدربين أكفاء ومتابعة تنفيذ مراحل الخطة الفنية المعتمدة، المشاركة في المعسكرات والمسابقات الخارجية، توفير المعدات والأدوات الرياضية وبعض مستلزمات حياة الرياضي، بالإضافة إلى مساعدة اللاعب في الإعداد النفسي والذهني)، وكذلك توفير الرعاية الطبية والصحية والاجتماعية والرعاية الدراسية من خلال إسناد منح دراسية أو جامعية، بالإضافة إلى توفير أنواع أخرى من الرعاية عند الضرورة.

من جانبه، يلتزم النادي بتحديد قائمة اللاعبين الموهوبين وفق بنود لائحة رعاية الرياضيين الموهوبين وتعيين مدرب كفؤ وذي خبرة للإشراف على التدريب اليومي للرياضي، وفي حالة انضمام اللاعب إلى المنتخب، يتوجب التنسيق مع اتحاد اللعبة لصياغة برنامج تدريبي، وتحديد أهداف قصيرة، متوسطة وبعيدة المدى، وتحمل مصاريف الإعداد الفني للاعب، وتحديد برنامج المعسكرات التدريبية داخل وخارج الدولة والتقييم الدوري للمستوى الرياضي وفق الخطة المحددة، وتقديم تقارير دورية «كل ثلاثة أشهر» حول تطور مستوى اللاعب وفق الخطة المعتمدة.

وأعلن رئيس المجلس أن برنامج رعاية الموهوبين يسعى في مرحلته الأولى إلى توفير ركيزة واسعة من الرياضيين المتميزين في الألعاب الفردية، وسيحظى المتألقون من ضمنهم في المرحلة الثانية على برنامج متطور يعنى بصناعة البطل الأولمبي، حيث سيتم تكثيف العناية بالمميزين في المرحلة القادمة من ضمن قائمة الموهوبين، وهم فئة الأبطال الذين حققوا تصنيفاً دولياً ومؤهلين للمنافسة في الألقاب العالمية، في إطار برنامج صناعة البطل الأولمبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا