• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

تأملات في المناعة السّياسيّة

الدّولة المارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 يوليو 2017

د. العادل خضر

ينبغي أن نتوقّف قليلا أمام مفهوم «الدّولة المارقة» (ويسمّى rogue state بالإنجليزيّة وétat voyou بالفرنسيّة). وهو مفهوم غريب لأنّه نشأ في ثمانينيّات القرن الماضي، لمّا استعمله لأوّل مرّة الرّئيس الأميركي رونالد ريغن Ronald Reagan ليصف به نظام العقيد معمّر القذّافي وسياسته في ليبيا. ولكنّ المعنى الأوّل في تحديد مفهوم «الدّولة المارقة» كان يقوم على المخاطر الّتي تهدّد الأمن القوميّ والمصالح الأمريكيّة. وهذا المعنى قريب جدّا من نعت «إمبراطوريّة الشّرّ» الّذي استعمله ريغن في وصف الاتّحاد السّوفياتيّ في نفس الفترة تقريبا.

كان ينبغي انتظار سنة 1994 حتّى نعثر على التّحديد الواضح لمفهوم «الدّولة المارقة». وكان ذلك بفضل مستشار الأمن القومي أنطوني لايك Anthony Lake في عهد الرّئيس بيل كلينتون Bill Clinton. فقد عرّف «الدّول المارقة» بأنّها الدّول الّتي تجد عجزا مزمنا في التّعامل مع العالم الخارجيّ. وقد ضبط أربعة معايير في تشخيص هذا العجز هي:

1 - محاولة الحصول على أسلحة الدّمار الشّامل.

2 &ndash مساندة التّنظيمات الإرهابيّة (إمّا بتمويلها وتسليحها، أو إيواء الإرهابييّن وتدريبهم...).

3 &ndash سوء معاملة الشّعوب الّتي تحكمها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا