• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إزالة الإجهاد بعد رحلة شنغهاي «المقلقة»

60 دقيقة تدريب للأبيض بالمعهد الرياضي الياباني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 أغسطس 2016

طوكيو (الاتحاد)

لا وقت للراحة، هكذا كان شعار المنتخب الوطني الأول، الذي وصل إلى العاصمة اليابانية طوكيو، بعد ما يقارب 5 ساعات تأخير، بسبب عطل فني في الطائرة التي كان يجب أن تقل الأبيض، على الخطوط اليابانية، القادمة من مدينة شنغهاي الصينية.

وانطلق المنتخب من مطار هانيدا الدولي فور وصوله، إلى مقر الإقامة، ومنه إلى ملعب المعهد الرياضي الياباني، الذي تم تخصيصه ليشهد أول تدريب لمنتخبنا الوطني، والذي استمر لما يقارب 60 دقيقة، حيث كان التدريب خفيفاً، بهدف إزالة الإجهاد، وفك العضلات، وإزالة أي توتر، جراء رحلة الطيران التي استغرقت ما يقارب 3 ساعات.

وحرص الجهاز الفني على أن يفتتح الحصة التدريبية الأولى له في اليابان، باجتماع استمر لدقائق لمهدي علي، مع عناصر الأبيض، شدد خلالها مدرب منتخبنا الوطني، على ضرورة استحضار روح مباراة «23 يناير»، عندما تفوق المنتخب الوطني على نظيره الياباني في نهائيات كأس آسيا بأستراليا، كما طالبهم بالتركيز الشديد في كل كرة داخل الملعب، خلال المباراة، والاستفادة من الحصة التدريبية الرئيسية التي يؤديها منتخبنا الوطني مساء اليوم على ملعب المباراة في استاد سايتاما.

وشدد مهدي على ضرورة التحلي بالروح القتالية ورغبة الفوز، ليس فقط أمام اليابان، ولكن أيضاً أمام أستراليا كون المباراتين تكرار لسيناريو كأس آسيا الأخيرة في أستراليا، عندما واجه منتخبنا الساموراي في ربع النهائي ثم منتخب أستراليا في نصف النهائي، ما يتطلب ضرورة التركيز في التدريبات، وتطوير المستوى بشكل إيجابي، خلال أخطر 180 دقيقة في مشوار التصفيات المؤهلة لمونديال موسكو، كونهما أمام المنتخبين المرشحين للتأهل عن المجموعة، وبالتالي الخروج بنتيجة إيجابية، يعتبر أهم المتطلبات الاستراتيجية التي ستفيد الأبيض خلال باقي مشوار التصفيات.

وشملت التدريبات التي أداها جميع اللاعبين، حالة من الجدية والتركيز، والحرص على تنفيذ تعليمات مدرب الأحمال، خصوصاً في تدريبات التحمل البسيطة التي أداها اللاعبون، فيما لم تشمل التدريبات على أي أحمال عالية، ولم يؤد المنتخب أي تقسيمة بالكرة، منعاً للإجهاد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا