• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تصدر المركز الأول في شباك التذاكر

«لا تتنفس».. قمة الرعب بأقل التكاليف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 أغسطس 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

استطاع فيلم «لا تتنفس- Don›t Breathe» أن ينضم إلى سلسلة أفلام الرعب منخفضة التكاليف التي حققت أعلى إيرادات في شباك التذاكر العالمي لهذا العام، فبعد النجاح الكبير الذي حققته مجموعة أفلام The Purge «التطهير»، وElection Year «عام الانتخابات»، وLights Out «من دون أنوار»، وThe Shallows «المياه الضحلة». تصدر «لا تتنفس» المركز الأول في شباك التذاكر، محققاً 26 مليون دولار في أسبوع عرضه الأول، رغم ميزانية إنتاجه الضعيفة التي لم تتعدَّ 10 ملايين دولار.

مشاهد احترافية

تدور أحداث «لا تتنفس» الذي شارك في بطولته كل من سيرجيج أونوبكو، وجاين ماين جرايفس، ودانييل زوفاتو، وجان ليفي، وستيفن لانج وديلان مينيتي، حول مجموعة من المراهقين الذي يقتحمون منزل رجل ضرير، لسرقة منزله، إلا أن الأمور تنقلب رأساً على عقب، حينما يمنعهم الرجل الكفيف من تنفيذ جريمتهم، في قالب مشوق مليء بمشاهد الرعب والتشويق المنطقية.

ويعتبر «لا تتنفس» الذي يعرض حالياً في صالات السينما المحلية، من نوعية الأفلام التي أكد من خلالها صناعه، أن الأداء والقصة والمشاهد الإخراجية الاحترافية، لا تعتمد بشكل كلي على كلفة الإنتاج الضخمة، بل من الممكن تنفيذ فيلم مبهر، يعتمد على أداء الأبطال والحبكة الدرامية المشوقة، وهذا ما لعب عليه المخرج فيدي ألفاريز، الذي شارك رودو ساياجيوس، تأليف قصة وسيناريو وحوار الفيلم، فقد استطاع أن يجذب انتباه المشاهد طوال مدة عرض الفيلم، من دون الدخول في تفاصيل تصيب المشاهد بالملل.

قصة «روكي»

المشاهد الأولى من الفيلم تعرض قصة «روكي» التي لعبت دورها الممثلة جان ليفي التي تعاونت من قبل مع المخرج فيدي ألفاريز عام 2013 في فيلم Evil Dead «الشر الميت»، وهي فتاة شابة تحاول أن تبدأ حياة جديدة مع شقيقتها «ريبيكا» التي لعبت دورها الممثلة جاين ماين جرايفس، وتخطط مع حبيبها وصديق آخر لهم اقتحام وسرقة منزل رجل كفيف ثري، وقد راودهم الظن بأنهم سينفذون الجريمة الكاملة التي لا تشوبها شائبة بما أن الرجل فاقد لبصره، لكن لا تأتي الرياح بما تشتهي السفن، حيث يتعرضون لهجوم مضاد من قبل الرجل الكفيف، حيث يكتشفون مع تسلسل الأحداث أنه قاتل محترف رغم إعاقته، ويحاولون أن ينجوا بأرواحهم من قبضته ضمن لقطات تجعل المشاهد يعيش في قمة الرعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا