• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

شرطة دبي استخدمت كلاب بوليسية وكاميرات وسونار

إخراج جثة عامل عربي فُـقِـد بعد انهيار مبنى قيد الإنشاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

دبي (تحرير الأمير)

عثرت شرطة دبي على جثة عامل كان مفقودا (عربي الجنسية) في حادث انهيار مبنى مجمع سكني قيد الإنشاء في منطقة "المحصينة 1" إذ تبين أنه كان مدفوناً تحت (السقالات) والخرسانة التي انهارت أثناء عمليات البناء.

وقال العقيد خبير أحمد عتيق بورقيبة نائب مدير إدارة البحث والإنقاذ في شرطة دبي، لـ"الاتحاد"، إنه تم العثور على جثة العامل بعد عمليات بحث مضنية استمرت نحو 26 ساعة واشترك فيها 30 عنصرا من إدارة البحث والإنقاذ في شرطة دبي استخدموا كل المعدات الخاصة في البحث لحوادث انهيارات المباني وجهاز السونار وكلاب بوليسية.

وكان الشاب، الذي يحمل جنسية عربية، قد تعرض مع مجموعة من زملائه الستة إلى حالة من الرعب حال بدء الانهيار وقد تمكنوا جميعا من الفرار والنجاة بأرواحهم باستثناء اثنين: الأول تمت عملية إنقاذه أمس والعثور عليه. أما الثاني، فلم يتمكن من الهرب وسقط حيث انهارت فجأة السقالة التي كان يقف عليها، ما أدى لسقوطه إلى الأسفل ومن ثم انهالت عليه السقالات والخرسانة بكاملها التي يقدر وزنها بنحو 80 طناً وتمثل جانباً من الطابق الثالث من المجمع السكني الضخم ليدفن تحتها، بينما لحقت بزملائه الآخرين إصابات جسدية تراوحت بين البسيطة والمتوسطة.

وأوضح نائب مدير إدارة البحث والإنقاذ، في شرطة دبي أنه بسبب الردم واجه الفريق صعوبة شديدة في كشف مكان الجثة فتم استخدام السونار ورافعات عملاقة ساهمت في العثور على جثة الشاب المفقود بعد عملية بحث متواصلة.

ودعا بورقيبه، العاملين في قطاع المقاولات إلى أخذ الحيطة والحذر، مطالباً أصحاب شركات البناء بالحرص على توفير جميع متطلبات الأمن والسلامة للعمال والالتزام بقانون حظر العمل ساعات الظهيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا