• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المعارضة تستولي على أسلحة معسكر القرميد ومقتل رئيس أمن الدولة بحلب

هروب جماعي لقوات الأسد من معارك إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

دمشق (وكالات)

شهدت المعارك العنيفة بين قوات النظام السوري والمعارضة في ريف إدلب حالات هروب جماعي في صفوف قوات النظام، فيما كثف النظام غاراته الجوية بعد تقدم كتائب المعارضة في المنطقة.

وفي تطور آخر قتل رئيس فرع أمن الدولة في حلب العقيد زهير سلطان برصاص مجهولين مساء أمس الاول في حي الشهباء بالمدينة بحسب ناشطين.

وأظهرت لقطات في ريف إدلب هروبا جماعيا لقوات تابعة للنظام بعد معارك مع كتائب المعارضة، ويظهر في الصور استهداف كتائب المعارضة قوات النظام بعد هروبها في عشرات السيارات من طريق ريف إدلب إلى الساحل بآليات ثقيلة ومتوسطة. واضطر بعد ذلك المئات من جنود النظام للنزول مشيا على الأقدام في طرق فرعية وبين الحشائش، بينما عادت كتائب المعارضة لاستهداف الجنود وهم يسيرون على الأقدام في هروب جماعي.

وتظهر اللقطات إصابة عدد من الجنود أثناء سيرهم ولا يعرف إن كان قد قتل عدد منهم، إذ دخلوا في ما يبدو كأنه كمين، أعد سلفا، حيث تمكنت كتائب المعارضة من نصب سلاحها المتوسط قرب مكان مرور الجنود.

في غضون ذلك ألقى الطيران المروحي للنظام صباح امس برميلا متفجرا على مدينة سراقب بريف إدلب ما أسفر عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى وفق ناشطين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا