لقياس مدى الرضا عن الأنشطة والبرامج التعليمية

«أبوظبي للتعليم» يدعو أولياء أمور الطلبة للمشاركة في استبيان «قياس الرضا» حول مستوى التعليم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 أبريل 2012

أبوظبي (الاتحاد)-دعا مجلس أبوظبي للتعليم أولياء أمور الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة إلى مشاركة أوسع في الاستبيان الذي أطلقه مؤخراً عبر موقعه الإلكتروني لقياس رضاهم حول مستوى التعليم.

ويهدف الاستبيان إلى التعرف على آرائهم وملاحظاتهم ومدى رضاهم عن الأنشطة والبرامج التعليمية التي يتم تنظمها، بالإضافة إلى استطلاع آرائهم حول مستوى الأداء في المدارس وملاحظاتهم حول سلوك الطلبة والجهود التي تبذلها إدارة المدرسة في تعزيز القيم والأخلاق.

وأكد الدكتور مسعود بدري رئيس وحدة البحوث والتخطيط بمجلس أبوظبي للتعليم على أهمية المسوح والاستبيانات الدورية المبنية على أسس علمية في رصد تصورات وأفكار الميدان التربوي وأسرة الطالب والمجتمع حول العملية التعليمية ومستوى الخدمات التي تقدمها المدارس وذلك بهدف استثمار نتائجها تلك المسوح في عملية اتخاذ قرارات أكثر فاعلية وتأثيرا كونها مستقاة من نبض الميدان ومواكبة لاحتياجاته وتوقعاته.

وأضاف أن المسوح الدورية عادة ما تكون بحاجة إلى مشاركة واسعة من الجمهور المستهدف وهم أولياء الأمور، وذلك لكي تساعد في صياغة سياسات تعليمية أكثر تعبيرا للواقع وأكثر دقة ومصداقية، ومن أجل ذلك فقد تم إطلاق حملة إعلامية عبر مختلف وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية لتشجيع أولياء الأمور على المشاركة في الاستبيان لإبداء رأيهم حول شؤون وقضايا التعليم الأمر الذي سينعكس إيجابا على جهود تطوير المنظومة التعليمية في إمارة أبوظبي.

وأوضح بدري أن إطلاق الاستبيان يأتي بهدف التعرف على ملاحظات أولياء الأمور وقياس مدى رضاهم حول سير العملية التعليمية والاستفادة من تلك الآراء في إطلاق مبادرات وخطط جديدة، كذلك التعرف على وجهات نظر أولياء الأمور حول عناصر التحسين التي تحتاجها المدارس في المرحلة المقبلة، كما يهدف إلى التعرف على مدى فعالية عملية التواصل بين أولياء الأمور وإدارات المدارس، حيث ستكون نتائج الاستبيان متاحة لأولياء الأمور في شهر يونيو المقبل.

يذكر أن الاستبيان يتناول مجموعة من المحاور والأسئلة المهمة والمساعدة في اتخاذ قرارات تطويرية، حيث استطلع الاستبيان آراء أولياء أمور الطلبة في العناصر التي يرونها أقوى ما يميز المدرسة مثل التدريس والقيادة المدرسية وسلوك وتصرفات الطلبة.

كما تضمن سؤالا حول عناصر التحسين التي تحتاجها المدرسة وأفضل سبل التواصل مع أولياء الأمور، وما إذا كانت رسائل البريد الإلكتروني أم الاتصال الهاتفي أو الرسائل النصية، كما تطرق الاستبيان إلى مسألة تقييم أولياء الأمور لأداء المدرسة والمواد الدراسية المفضلة لدى أبنائهم ومدى فعالية عملية تبادل المعلومات، بالإضافة إلى أسئلة حول جودة المباني والبيئة المدرسية وطرق التدريس وكفاءة العلمين والواجبات، كما أفرد الاستبيان أسئلة متعلقة بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ومتطلباتهم وما مدى تلبية المناهج الدراسية احتياجات ومتطلبات الطلبة الموهوبين والمتفوقين.

وتضمن الاستبيان أسئلة حول مدى حرص المدرسة على تطبيق نظام عادل للحفاظ على انضباط والتزام الطلبة بشكل عام، وهل يتمتع طلبة هذه المدرسة بسلوكيات حميدة، وما مدى تعامل الموظفين الإداريين مع الآخرين بود واحترام، وهل تطبق المدرسة مجموعة متنوعة من الأنشطة اللاصفية، كذلك تطرق الاستبيان إلى جهود المدرسة في تعزيز فرص مشاركة أولياء الأمور في العملية التعليمية، وما إذا كانت المدرسة تقدم لولي الأمر أفكاراً مفيدة حول كيفية تقديم الدعم التعليمي لابنه في المنزل.

وركز الاستبيان أيضا على الرسوم الدراسية التي تفرضها المدارس الخاصة وما إذا كانت مناسبة مقارنة بنوعية التعليم التي يحصل عليها الطالب، ومدى تسبب شكوى ولي الأمر بسبب الرسوم الدراسية في لجوء المدرسة إلى الترهيب، كما احتوى الاستبيان على سؤال بخصوص طلب المدرسة من ولي الأمر سداد دفعة مقدمة من الرسوم لحجز مقعد للابن، بالإضافة إلى إجمالي المبالغ التي يتم دفعها سنوياً مقابل تعليم الأبناء

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تؤيد تحديد سن قانوني لتناول مشروبات الطاقة؟

نعم
لا
لا أعلم