• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المغرب يفكك خلية لـ«داعش» خطّطت لتفجيرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

الرباط (وكالات)

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المغربي أمس، من تفكيك خلية إرهابية تتكون من أربعة أفراد ينشطون بمدينة العيون جنوبي المغرب. ونقلت صحيفة «هسبريس» الإلكترونية المغربية عن بيان لوزارة الداخلية أن التحريات الدقيقة أظهرت «الانخراط الكلي لعناصر هذه الخلية الإرهابية في الأجندة التي سطرها تنظيم (داعش)، وذلك من خلال سعيهم لارتكاب جرائم إرهابية خطيرة بالمملكة». وأوضح البيان أن أفراد الخلية أصدروا فتوى تجيز الاختطاف والحرق على غرار النهج الترهيبي لقادة تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف المصدر ذاته أن التحريات كشفت أن «زعيم هذه الخلية الذي تربطه علاقة وطيدة بأحد القادة الميدانيين بصفوف التنظيم الإرهابي السالف الذكر، استطاع اكتساب خبرة واسعة في صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة، من خلال قيامه بتجربة مواد شديدة الانفجار، تمهيداً لاستعمالها في تنفيذ مشاريع إرهابية ضد أهداف حساسة بالمملكة». وذكر البيان أن العملية تأتي في إطار الجهود الاستباقية الرامية لرصد العناصر الإرهابية الحاملة للمشاريع التخريبية، مضيفاً أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

من جهة أخرى، لقي ثمانية مغاربة مصرعهم وأصيب ما لا يقل عن 14 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حادث سير وقع صباح أمس في ضواحي مدينة ورزازات (جنوب شرق المغرب)، على ما أفادت السلطات المحلية. ووقعت الحادثة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن السلطات المحلية، «إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين من ورزازات إلى مكناس (وسط) في أحد منعرجات الطريق، على بعد حوالي 45 كيلومترا عن مدينة ورزازات». وأفاد المصدر نفسه بأنه «لم يتم بعد تحديد سبب وقوع هذه الحادثة، كما أن عناصر الوقاية المدنية لا يزالون يقومون بأعمال الإنقاذ بحضور رجال الدرك والسلطات المحلية».

وكانت حادثة أخرى قد وقعت في 10 أبريل في قرية الشبيكات (ألف كيلومتر جنوب غرب العاصمة الرباط) وأودت بحياة 33 شخصا، أغلبهم أطفال، وجرح إثرها سبعة آخرين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا