• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأرض تؤازر أصحابها في الجولة الثانية

٪78 من الأجنحة تطير على أنقاض «الكاتاناتشو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 أغسطس 2016

عمرو عبيد (القاهرة)

بدأ الصراع التهديفي بين اللاعبين في الدوري الإيطالي «الكالتشيو» مبكراً، بعدما أشعله المهاجم الشاب أندريا بيلوتي برباعيته في مباراتين، حيث جاء بعده مباشرة ثلاثة لاعبين، رصيد كل منهم 3 أهداف، وهم: «باكا» مهاجم ميلان، و«كيسيه» الإيفواري الصفقة الجديدة الرابحة لأتالانتا، وكذلك الأرجنتيني «بيروتي» نجم روما، ، وهو ما قد يصعب من مهمة هيجواين هداف البطولة السابقة خصوصاً مع مشاركته كبديل في مباراتي اليوفي وإحرازه هدفاً واحداً فقط حتى الآن.

وبفوزين كربونيين بنتيجة واحدة «3 - 1» على الصاعدين حديثاً، كالياري وكروتوني، تصدر فريق جنوة ترتيب الفرق الإيطالية برصيد 6 نقاط، وبفارق الأهداف عن كل من يوفنتوس، وسامبدوريا، وساسولو، أصحاب المراكز من الثاني حتى الرابع على الترتيب، وستكشف مواجهة جنوة لفيورنتينا في الجولة الثالثة المقبلة عن قدرة الفائز بتسعة ألقاب تاريخية في الدوري الإيطالي على مواصلة تلك البداية القوية الناجحة.

ونجح اليوفي في المرور من عقبة لاتسيو الصعبة بالفوز بهدف نظيف ليحصد النقطة السادسة في طريق الحفاظ على اللقب، وتغلب سامبدوريا على أتلانتا بهدفين مقابل هدف، وكذلك انتصر ساسولو على بيسكارا بنفس النتيجة، ليتساوى الثلاثي في ذات الرصيد بنفس الفارق التهديفي وعدد الأهداف المسجلة والمستقبلة أيضاً، وبالتأكيد ستشهد الجولات القليلة المقبلة فك الاشتباك على القمة مع دخول وجوه تقليدية قد تكون قادرة على إحداث حالة حقيقية من التنافس على اللقب.

وبفارق نقطي متقارب، ظهر روما ونابولي، منافساً الموسم الماضي، في المركزين الخامس والسادس على الترتيب، برصيد 4 نقاط لكل منهما، حيث تراجع الذئاب في الجولة الثانية بتعادل مفاجئ أمام كالياري بهدفين لمثلهما بعدما لم يستطع لاعبو روما الحفاظ على التقدم بهدفين في البداية، أما نابولي «السماوي» فقد أظهر وجهه الحقيقي بعد التعادل 2 - 2 أيضاً أمام بيسكارا في الجولة الأولى، وحقق فوزاً كبيراً على حساب ميلان هذا الأسبوع بأربعة أهداف مقابل هدفين، وهو اللقاء الذي شهد البداية الحقيقية لبديل هيجواين، كما يطلق عليه البولندي ميليك، بتسجيله هدفين في تلك المباراة.

وتساوت 7 فرق في رصيد ثلاث نقاط من المركز السابع لصاحبه تورينو حتى بولونيا الثالث عشر، في شكل معقد لجدول الترتيب يبدو منطقياً مع بدايات البطولة، وإن كان كثير من عشاق «الكالتشيو» يمنّون أنفسهم باستمرار هذا التقارب النقطي لمزيد من الإثارة والتنافس في البطولة الإيطالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا