• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تسيير رحلات مباشرة إلى 444 مدينة حول العالم انطلاقاً من مطارات الدولة

شركات الطيران الإماراتية تضيف 37 وجهة لخطوطها خلال 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

مصطفى عبدالعظيم (دبي) أضافت شركات الطيران الإماراتية (الإمارات والاتحاد والعربية وفلاي دبي) 37 وجهة جديدة لشبكة خطوطها الدولية خلال العام 2015 ليبلغ بذلك إجمالي عدد الوجهات التي تطير إليها الناقلات الأربع إلى 444 وجهة حول العالم انطلاقاً من مطارات الدولة المختلفة. وأظهرت بيانات مجمعة من شركات الطيران الإماراتية الأربع، أن الناقلات الوطنية واصلت توسعاتها خلال العام الماضي في مختلف الأسواق الخارجية مستفيدة من اتفاقيات النقل الجوي ومذكرات التفاهم التي توقعها الهيئة العام للطيران المدني مع مختلف دول العالم، حيث شهد العام الماضي توقيع نحو 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم مع كل من بوركينا فاسو، تشاد، كوبا، غيانا، ايسلندا، الكويت، سلوفينيا، سلوفاكيا، الصومال، جنوب السودان، توجو، وأوغندا، ليبلغ مجموع الاتفاقيات 168 اتفاقية، من بينها 122 اتفاقية على أساس الأجواء المفتوحة والحرية الكاملة. ولم تتوقف توسعات شركات الطيران الإمارات عند حدود افتتاح وجهات جديدة فحسب، بل قامت هذه الناقلات لاسيما الاتحاد للطيران وطيران الإمارات بزيادة عدد رحلاتها إلى العديد من الوجهات القائمة بالفعل، بالإضافة إلى التوسع في شراكاتها بالرمز وشراكاتها بالحصص خلال العام الماضي. وسجلت الناقلات الإماراتية الأربع نمواً في شبكة وجهاتها الخارجية خلال العام الماضي بنسبة 9% بعد أن ارتفع إجمالي عدد الوجهات الخارجية لهذه الشركات إلى 444 وجهة مقارنة مع 407 وجهات في العام 2014. ووفقاً للبيانات قامت الاتحاد للطيران بإضافة ست وجهات جديدة خلال العام الماضي إلى شبكة وجهاتها العالمية، بالإضافة إلى زيادة عدد رحلاتها إلى 16 وجهة من الوجهات القائمة، فيما قامت طيران الإمارات كذلك بإضافة ست وجهات جديدة، مع التوسع في زيادة رحلاتها إلى العديد من الوجهات القائمة. وبحسب البيانات سجلت فلاي دبي أعلى نسبة نمو في التوسعات شبكة الوجهات الخارجية للناقلات الإماراتية خلال 2015، بعد أن أضافت 16 وجهة جديدة خلال العام الماضي، تلتها العربية للطيران التي أضافت 9 وجهات جديدة لشبكة خطوطها الخارجية انطلاقاً من مركزي عملياتها التشغيلية في الشارقة ورأس الخيمة، ليصل إجمالي عدد الوجهات التي تطير إليها الناقلة من مراكزها في الدولة إلى 82 وجهة منها 72 وجهة من الشارقة و9 وجهات انطلاقاً من مطار رأس الخيمة. وأفادت الاتحاد للطيران أنها قامت خلال العام 2015 بإضافة ست وجهات جديدة إلى شبكة وجهاتها العالمية خلال عام 2015، حيث بدأت في تسيير رحلات جديدة إلى كولكاتا، ومدريد، وإدنبرة، وعنتيبي، وهونغ كونغ، ودار السلام، إلى جانب توفير رحلات جديدة مباشرة إلى بريزبين، ليصل بذلك إجمالي عدد الوجهات التي تطير إليها الناقلة إلى 116 وجهة انطلاقاً من مركز عملياتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي. وإضافةً إلى ذلك، زادت الاتحاد للطيران عدد رحلاتها إلى 16 وجهة من الوجهات القائمة بالفعل في مختلف أنحاء العالم خلال عام 2015، حيث شملت الوجهات التي زادت الشركة معدل رحلاتها إليها كلاً من بانكوك، وتشيناي، والدمام، ودلهي، وهونغ كونغ، وحيدر أباد، وإسطنبول، وجدة، وكوتشي، وكوزيكود، وملبورن، ومومباي، ومسقط، وسيشل، وطهران، وتريفاندروم. وأكدت الشركة أنه وفي إطار التكامل مع النمو الطبيعي في شبكة وجهاتها، توسّعت في شراكاتها بالرمز وشراكاتها بالحصص خلال العام الماضي، حيث أضافت تلك الشراكات ما يزيد على خمسة ملايين مسافر إلى شبكة الاتحاد للطيران، بزيادة بنسبة 43 في المئة عن عام 2014 الذي أضافت فيه الشراكات ما يزيد على 3.5 مليون مسافر لشبكة الاتحاد للطيران. وأبرمت الاتحاد للطيران اتفاقية جديدة للمشاركة بالرمز مع الخطوط الجوية الدولية الباكستانية، كما توسعت بصورة كبيرة في اتفاقيات المشاركة بالرمز القائمة بالفعل مع الخطوط الجوية الصربية، وأميركان آيرلاينز، وطيران ناس، وجيت آيروايز، وخطوط طيران كوريا، وطيران نيكي، وخطوط طيران S7. «الاتحاد للطيران» توفر شبكة إلى 600 وجهة بالشراكات ونتيجةً لتوسعاتها أصبحت الاتحاد للطيران توفر اليوم شبكة مجمّعة لوجهات المسافرين والشحن تصل إلى ما يقرب من 600 وجهة من خلال شراكاتها لمتابعة الرحلات التي يبلغ عددها 197 شراكة إضافةً إلى شراكاتها بالرمز البالغ عددها 49 شراكة. وفي أبريل من عام 2015، حصلت الشركة على الموافقات التنظيمية من المكتب الفيدرالي للطيران المدني في سويسرا لاستكمال الإجراءات النهائية لصفقة الاستثمار في تملك 33.3 في المئة من الحصص في شركة الطيران الإقليمي «داروين إيرلاين» السويسرية. وفي شهر يونيو من العام الماضي، أصبحت داروين إيرلاين، التي تشغل رحلاتها تحت اسم «الاتحاد الإقليمية»، أحدث الإضافات في شبكة الشركاء بالحصص للاتحاد للطيران، والتي تضم كذلك كلاً من طيران برلين، والخطوط الجوية الصربية، وطيران سيشل، وأليطاليا، وجيت آيروايز، وفيرجن أستراليا. وتمثل شراكات الاتحاد للطيران بالحصص سابع أكبر تجمع عالمي لشركات الطيران حيث تنقل سوياً ما يزيد على 100 مليون مسافر. «طيران الإمارات» تربط دبي بـ 150 وجهة حول العالم وفقاً لبيانات شركة طيران الإمارات واصلت الشركة توسيع شبكة خطوطها خلال 2015 لتصل إلى 150 محطة، وذلك بإضافة 6 محطات ركاب جديدة، هي: بالي (إندونيسيا) ومولتان (باكستان) وأورلاندو (الولايات المتحدة) ومشهد (إيران) وبولونيا (إيطاليا) وصبيحة جوكتشن في مدينة إسطنبول التركية، وثلاث محطات شحن فقط هي، واجادوجو (بوركينا فاسو) وكولومبوس (الولايات المتحدة) وسيوداد ديل إيستي (باراجواي). وأكدت الشركة أنه بالإضافة إلى ذلك، قامت بزيادة أعداد الرحلات ورفعت السعة المقعدية إلى العديد من المحطات عبر شبكة خطوطها العالمية، كما واصلت طيران الإمارات زيادة عدد المحطات التي تخدمها بطائرات الإيرباص A380 ليصل العدد إلى 36 مدينة، وشملت المدن التي انضمت إلى شبكة A380: بيرث الأسترالية ودوسلدورف الألمانية والعاصمة الإسبانية مدريد وكوبنهاغن عاصمة الدنمارك. وقالت الشركة إن هناك خططا لإضافة 9 مدن أخرى إلى الشبكة خلال عام 2016 استجابة لرغبات وتفضيلات العملاء. كما قامت طيران الإمارات خلال العام بتشغيل هذه الطائرة ذات الطابقين لمرة واحدة وفي مناسبات مختلفة إلى كل من براغ وتايبيه وبروكسل وساو باولو والمنامة والدوحة. فلاي دبي تتوسع بـ 16 وجهة جديدة بحسب البيانات الصادرة عن شركة فلاي دبي أطلقت الشركة 16 وجهة جديدة منذ بداية العام 2015، لتنمي شبكتها إلى 96 وجهة في 45 دولة، تخدمها من خلال أسطول من 50 طائرة حديثة من طراز بوينج الجيل الجديد 800-737 يبلغ متوسط عمرها 3.1 سنة، وتتوقع تسليم 100 طائرة أخرى تقدمت بطلب لشرائها، ويستفيد مسافرو الناقلة من موقعها في دبي بما يتيح لهم الوصول إلى أكثر من 250 وجهة حول العالم. وتركزت معظم الوجهات الجديدة للشركة خلال العام الماضي في منطقة وسط آسيا حيث دشنت الشركة في نوفمبر الماضي، أولى رحلاتها إلى العاصمة الكازخية، أستانا، لتصبح ثالث وجهاتها في البلاد، ولتعد فلاي دبي أول ناقلة من دبي توفر رحلات مباشرة إلى هذه الوجهة، وذلك بمعدل رحلتين أسبوعياً، وبذلك يرتفع عدد وجهات فلاي دبي في وسط آسيا إلى 9 وجهات تخدمها بـ 60 رحلة أسبوعيا، وهذه الوجهات هي أرمينيا وأذربيجان وجورجيا وكازخستان وقيرغستان وطاجيكستان وتركمانستان. وضمت الوجهات الجديدة كذلك نقاطا أخرى عديدة في الهند وإيران وإفريقيا وباكستان، فضلا عن إضافة نقاط جديدة في السوق السعودي، حيث دشنت الناقلة رحلاتها إلى جيزان والجوف ليصل إجمالي النقاط التي تخدمها الناقلة في المملكة العربية السعودية إلى 14 نقطة بإجمالي 160 رحلة أسبوعية إلى المطارات المختلفة في المملكة العربية السعودية. ويتوقع أن تبدأ فلاي دبي خلال العام الجاري في استلام أولى طائراتها من طلبية الـ 111 طائرة بوينج التي تقدمت لشرائها خلال دورة العام 2013 من معرض دبي للطيران، حيث يتوقع أن تستلم الشركة نحو 8 طائرات جديدة مع نهاية العام. كما قامت الشركة في يوليو الماضي بإطلاق رحلات يومية مباشرة إلى فيصل آباد، ثالث أكبر مدينة في باكستان كما عملت على زيادة وتيرة رحلاتها إلى باكستان بما يضاعف العدد الإجمالي لشبكة رحلاتها إلى المدينة. واستهلت فلاي دبي الرحلات اليومية إلى فيصل آباد في 10 يوليو 2015 ليصل عددها إلى تسع رحلات أسبوعية اعتباراً من 3 أغسطس 2015، كما زادت الشركة في يوليو 2015 أيضا وتيرة رحلاتها إلى كراتشي لتصل إلى 28 رحلة أسبوعية والى مولتان بنحو تسع رحلات أسبوعية، ورفعت كذلك في 13 من الشهر ذاته عدد رحلاتها إلى سيالكوت لتصل إلى نحو ثماني رحلات أسبوعية. يذكر أن فلاي دبي قد باشرت رحلاتها إلى باكستان منذ خمس سنوات في يونيو 2010 ومع إطلاق الخط الجديد إلى فيصل آباد يصل عدد الرحلات الأسبوعي الإجمالي إلى مختلف الوجهات في باكستان إلى 57 رحلة. العربية للطيران تتوسع عبر 5 مراكز رئيسة للعمليات يعتبر العام 2015 أحد المحطات الهامة في مسيرة نمو «العربية للطيران» مع إطلاق اكثر من 21 وجهة جديدة منذ مطلع العام وحتى الآن، ما يرفع عدد الوجهات التي تسير الشركة رحلاتها إليها إلى 115 وجهة انطلاقاً من مراكز عملياتنا الخمسة الرئيسة في كل من دولة الإمارات العربية (الشارقة ورأس الخيمة) والمغرب ومصر والأردن. وعلى الرغم من استمرار التحديات الاقتصادية والسياسية في بعض دول المنطقة، وتأثير تقلبات أسعار النفط على الاقتصاد العالمي والإقليمي، فقد استطاعت «العربية للطيران» منذ بداية العام 2015 أن تحقق أداء لافتاً حيث واصلت نموها وتطورها وخاصة من ناحية استراتيجية التوسع الشامل الذي تنتهجه والذي انعكس من خلال دخول الشركة أسواقاً جديدة، مصحوباً بتحسين الكفاءة التشغيلية وإدارة التكاليف. وانطلاقاً من مركزي عملياتها في دولة الإمارات (الشارقة ورأس الخيمة) أضافت شركة العربية للطيران خلال العام الماضي 9 وجهات جديدة لشبكة خطوطها الخارجية، ليصل إجمالي عدد الوجهات التي تطير إليها الناقلة من مراكزها في الدولة إلى 82 وجهة منها 72 وجهة من الشارقة و9 وجهات انطلاقاً من مطار رأس الخيمة. وشملت الوجهات الجديدة للشركة انطلاقاً من الشارقة، كلا من أورومتشي الصينية التي دشنت الناقلة أولى رحلاتها إليها في فبراير 2015، ثم جيزان وتبوك في المملكة العربية السعودية، وخط أصفهان، وكذلك وجهات كويتا وفيصل أباد في باكستان، بالإضافة إلى رحلات الناقلة عبر مركز عملياتها في رأس الخيمة، حيث دشنت الشركة رحلاتها إلى الدوحة في فبراير 2015 وإلى كاتماندوا في نيبال في الشهر ذاته. وحققت «العربية للطيران» إنجازين كبيرين في العام 2015 على صعيد استراتيجيتها المتبعة في توسيع شبكة وجهاتها ومراكز عملياتها. تمثل الأول في افتتاح مركز الشركة الرئيسي العالمي الخامس في مطار الملكة علياء الدولي في عمان وإطلاق شركة «العربية للطيران الأردن»، فيما تمثل الإنجاز الثاني بدخول «العربية للطيران» السوق الصيني لتكون بذلك أول شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تقوم بهذه الخطوة الكبيرة. ويشتمل الأسطول الحالي للعربية للطيران على 41 طائرة حديثة من طراز «إيرباص A320» تخدم أكثر من 115 وجهة عالمية انطلاقاً من مراكز عمليات الشركة الخمسة في دولة الإمارات العربية المتحدة (الشارقة ورأس الخيمة)، والمغرب ومصر والأردن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا