• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بدأ ائتلاف ثوري معتدل إحراز تقدم سريع في الجنوب، متحدياً سيطرة النظام على عاصمة محافظة درعا، وهو يتقدم شمالاً نحو دمشق

سوريا: صحوة الثوار تهدد النظام!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

يبدو أن طفرة مكاسب الثوار في سوريا تقلب الافتراضات المتصورة بشأن احتمال استمرارية نظام الأسد، الذي يبدو الآن في خطر أكبر من أي وقت مضى خلال الأعوام الثلاثة الماضية. وقد كان الاستحواذ يوم السبت الماضي على مدينة جسر الشغور شمال إدلب هو الحلقة الأخيرة في سلسلة انتصارات ميدانية حققتها مجموعات الثوار، التي أحرزت تقدماً كبيراً في شمال وجنوب البلاد.

وكما كان الحال في عاصمة محافظة إدلب، تقهقرت دفاعات قوات الأسد في جسر الشغور، بعد أيام قليلة من القتال، وهو ما يشير بشكل كبير إلى ضعف متزايد يفت عضد النظام مع تزايد نشاط المعارضة.

وتأتي التغيرات في الميدان في وقت همّشت فيه إدارة أوباما الأزمة السورية من أجل التركيز على أولوياتها الأساسية المتمثلة في هزيمة تنظيم «داعش» الإرهابي في العراق، وإبرام اتفاق نووي مع إيران.

وتسارع الأحداث في سوريا قد يجبر الولايات المتحدة على التركيز من جديد على الحرب المستعرة هناك، التي لا تزال في مقدمة الاضطرابات الرئيسية التي تكتنف الشرق الأوسط، حسبما يرى محللون. وتدعم إيران الأسد، بينما تدعم قوى إقليمية أخرى الثوار، ومن الممكن أن تكون لتغير ميزان القوى داخل سوريا تداعيات على الصراعات في العراق واليمن.

ويقول الصحفي السعودي جمال خاشقجي: «نرى تغييراً للعبة الآن في سوريا»، معرباً عن اعتقاده بأن نهاية الأسد قد اقتربت، ولا بد من التفكير الآن فيما سيحدث في اليوم التالي، لأنه قريب.

غير أن مراقبين آخرين يرون أن أفق انهيار النظام في دمشق لا يزال بعيد المنال. فالعاصمة محصنة جيداً، ومكاسب الثوار تأتي في محيط أبعد، حيث تمتد خطوط إمداد النظام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا