• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن تقبيله لـ «علم مصر» أقل تقدير

حسين الجسمي: حصولي على الدكتوراه الفخرية تكريم للإمارات وشعبها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

صرح الفنان الإماراتي وسفير النوايا الحسنة فوق العادة حسين الجسمي لـ «الاتحاد»، بأنه راضٍ عن مسيرته الفنية منذ أن دخل عالم الغناء وحتى الآن، وقال بعد حصوله على لقب الدكتوراه الفخري من أكاديمية الفنون في مصر مؤخراً: رغم ما حققته من إنجازات فنية في مختلف أنحاء الوطن العربي ودول الخليج، إلا أنني لا زلت أعتبر نفسي «هاوياً» في مجال الفن، ولدي الكثير من الطاقات الفنية التي أريد أن أقدمها، لافتاً إلى أن محبة الجمهور له في كل مكان، هي نعمة من الله، والتي تعطيه الدافع الأكبر للاستمرارية، وتقديم الأفضل. وأضاف الجسمي: التكريمات التي يحصل عليها الفنان، من جهات رسمية معنية بالفن والثقافة، ما هي إلا تقدير لهذا الفنان وما حققه خلال مسيرته الفنية، لافتاً إلى أن تكريمه من قبل أكاديمية الفنون يؤكد نجاحه في مصر والوطن العربي، وأنه وضع بصمته الخاصة في مجال الغناء، الأمر الذي يعده فخرا كبيرا له.

دكتوراه فخرية

وبعد إعلان الدكتورة أحلام يونس رئيس أكاديمية الفنون منح الفنان الإماراتي حسين الجسمي شهادة الدكتوراه الفخرية مؤخراً، وتسليمها له مع درع خاص بمناسبة هذا التكريم، انحنى ليرفع قصاصات العلم المصري التي تغلف الشهادة، وأخذ يقبلها، وعن هذا الشعور، قال الجسمي: كان شعوراً جميلاً وأنا أقف على خشبة المسرح لمنحي لقب «الدكتوراه الفخرية»، وبعفوية وجدت نفسي ماسكاً لقصاصات العلم المصري، وأقبلها بكل حب، لأنني وجدت في هذه اللحظة، أن هذا التقبيل هو أقل تقدير لهذا البلد الذي وقف إلى جانبي، وقدم لي الكثير في عالم الفن، شاكراً في الوقت نفسه وطنه الإمارات، على دعمها الدائم له في كل مكان، معتبراً هذا التكريم ليس له فقط، إنما هو تكريم لدولة الإمارات وشعبها.

دعم فني

وتابع: أنا سعيد بمنحي هذه الدرجة الرفيعة والخاصة، التي أعتبرها تتويجا لمسيرة فنية ناجحة، فأنا دائماً أسعى لأشرف بلدي الحبيب الإمارات، فسعادتي بهذا التكريم لا توصف، وأنا أكرم في بلدي مصر، ما يؤكد مدى الترابط والتآخي بين مصر وشقيقتها الإمارات. وعن النجاح الكبير الذي حققه في مصر، قال الجسمي: لولا دعم صناع الموسيقى المصريين الذين تعاملت معهم، لما حققت ما وصلت إليه في مصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا