• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بلدية دبي تنفذ 235 زيارة تفتيشية الشهر الماضي

ضبط 583 منتجاً مخالفاً في الصالونات بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

آمنة الكتبي (دبي)

كشف المهندس رضا سلمان، مدير إدارة الصحة والسلامة في بلدية دبي، عن أن عدد الزيارات التفتيشية للمؤسسات الخدمية كالصالونات النسائية والرجالية، بلغ خلال الشهر الماضي 235 زيارة، مشيراً إلى أن عدد المنتجات المخالفة التي تم ضبطها في تلك المؤسسات، بلغ 583 منتجاً شملت مستحضرات التجميل والعطور وألعاب الأطفال والمكملات الصحية والمنظفات ومضادات الجراثيم، مؤكداً أنه تم سحبها من العرض والتداول لأسباب مختلفة.

وأشار إلى أن أبرز التحديات التي واجهت فرق العمل المسائي لرقابة الصالونات في شهر رمضان، الازدحام المروري وعدم توافر المواقف في الفترة المسائية، وصعوبة القيام بعملية الرقابة الكاملة، وذلك لزحمة الزبائن، موضحاً أن بلدية دبي تشدد إجراءاتها التفتيشية على الصالونات النسائية والرجالية للتأكد من استيفائها لشروط الصحة والسلامة، طوال العام، حيث يبلغ عدد الصالونات النسائية والرجالية ومراكز التدليك 3699 منشأة.

وأوضح سلمان أن البلدية تنظم حملات توعية باستخدام الأدوات الأحادية، بدلاً من متعددة الاستخدام لخدمات العناية الشخصية في الصالونات النسائية في الإمارة، بهدف الحد من انتقال الأمراض الوبائية المعدية بين الزبائن والعاملين في هذا المجال، موضحاً أن بلدية دبي وضعت اشتراطات عدة لعمل الصالونات النسائية والرجالية، منها نظافة المعدات والأدوات التي تعتبر مصدراً رئيساً لانتشار الأمراض، لذا يتعين الاهتمام بنظافتها حفاظاً على صحة الزبائن، وضرورة اتباع إرشادات النظافة والسلامة، وكذلك توفير عدد كافٍ من الفوط النظيفة على أن تستبدل لكل زبون، وأن تكون نظيفة ومحفوظة في مكان مغلق وجاهزة للاستخدام.

وقال مدير إدارة الصحة والسلامة: «إن البلدية تحرص على توعية العاملين في صالونات التجميل بتجنب الممارسات الخاطئة التي قد تؤدي إلى أضرار صحية بالغة مثل استخدام الأدوات أحادية الاستخدام، خاصة المتعلقة بالعناية بالأظافر والوجه، وتنبههم إلى ضرورة استخدام المواد والمستحضرات التجميلية المعتمدة من بلدية دبي»، مؤكداً أن إدارة الصحة والسلامة تقوم بتغطية شريحة كبيرة من الأنشطة والأعمال والمواقع في الإمارة، ومنها الرقابة على المنشآت والمواقع الصناعية والمؤسسات الخدمية مثل صالونات التجميل النسائية، صالونات الحلاقة، ونوادي اللياقة البدنية، بالإضافة إلى المؤسسات الصحية والتعليمية مثل العيادات، الصيدليات، المختبرات، المدارس والمعاهد والحضانات، ومساكن العمال المؤقتة والدائمة، والمباني والأماكن العامة مثل مراكز التسوق، دور السينما، والمساجد ومواقع الفعاليات الترفيهية، وغير ذلك من المواقع التي تتطلب الرقابة على أمور الصحة والسلامة العامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا