• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

استجابة لدعوة أولياء أمور الطلبة المشاركين بالبرنامج

«الثقافة» ترفع سن المشاركيــــــــــــن في «صيف ثقافي» إلى 22 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

أبوظبي(الاتحاد)

قررت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة رفع سن المشاركين في «صيف ثقافي» إلى 22 عاماً استجابة لدعوة أولياء أمور الطلبة المشاركين، والذين أشادوا بالبرنامج الوطني الذي تنظمه الوزارة في كل مراكزها الثقافية، وبالجهود الكبيرة التي تقوم بها اللجنة العليا المنظمة للبرنامج، والقائمون على الورش في كل المراكز الثقافية المنتشرة في ربوع الدولة، والكتاب والفنانون والأكاديميون المشرفون على الورش والدورات المتخصصة التي يقدمها «صيف ثقافي» في الفنون المسرحية والفنون البصرية والكتابة الإبداعية في الشعر والقصة القصيرة والرواية وأدب الطفل، إضافة إلى الفنون الموسيقية، مؤكدين أنها المرة الأولى التي تشهد فيها الإجازة الصيفية هذه الورش التي تركز على اكتشاف ميول وهوايات ومواهب أبنائهم، من أجل تطويرها وتنميتها بأسلوب علمي دقيق يوفر للطلبة الموهوبين سبل الكشف عن إبداعاتهم.

وطالب أولياء الأمور بأهمية رفع سن القبول بهذه الدورات والورش المتخصصة إلى 22 عاماً لإتاحة الفرصة لأبنائهم من طلبة الجامعات للالتحاق بالبرنامج الذي يعد بحق نافذة لكل موهبة في المجالات الأربعة التي يقدمها، خاصة في الفنون المسرحية والموسيقية التي يقدمها مخرجون وخبراء وأكاديميون يشهد لهم الجميع، كما طالبوا وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برعاية الموهوبين منهم بعد انقضاء فترة «صيف ثقافي» لتطوير قدراتهم، مؤكدين على ثقتهم التامة في البرنامج الوطني ودوره في التنمية المعرفية والثقافية بشكل عام لكل المشاركين، وأن التفاعل الإيجابي بينهم وبين المشرفين على البرنامج في المراكز الثقافية كان له أبلغ الأثر في اختيار الورشة التي يمكن أن تفيد الأطفال والشباب.

وحرصت كل المراكز الثقافية التابعة لوزارة الثقافة وتنمية المعرفة في أبوظبي وعجمان وأم القيوين والفجيرة ودبا الفجيرة ومسافي ورأس الخيمة والظفرة على تنظيم يوم مفتوح للطلبة المشاركين في البرنامج الوطني «صيف ثقافي»، وأولياء الأمور على السواء، خلال الأسبوع الأول من انطلاق الفعاليات الرئيسية للبرنامج، للوقوف على آراء الطلاب وأولياء الأمور واقتراحاتهم والاستماع إلى آرائهم التي تصب في تطوير فكر البرنامج الذي يهدف في المقام الأول إلى اكتشاف المواهب ورعايتها، باعتبار ذلك من أهم أهداف وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، كما تم تقديم المعلومات والإجابة على كل استفسارات حول طبيعة الورش المختلفة وأسلوب إدارتها والخبراء الذين يديرونها، إضافة إلى التطرق لأساليب الكشف عن تطوير قدرات ومواهب وهوايات أبنائهم، وأتاحت لهم كل المعلومات التي تحوي تفاصيل البرنامج وخططه الزمنية.

واستجابت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة لمطالب أولياء الأمور وقررت رفع سن القبول بالبرنامج الوطني «صيف ثقافي» إلى 22 عاماً بدلاً من 17 عاماً، مع الحرص على قبول كل الراغبين في المشاركة من الأطفال وطلبة المدارس الذين تجاوزوا 7 أعوام، مؤكدة أن الباب مفتوح أمام الموهوبين من طلاب الجامعات للمشاركة لتطوير قدراتهم الإبداعية في كل الورش التي ستستمر حتى 10 من أغسطس المقبل، بما يحقق جملة من أهداف الوزارة والتي يأتي على رأسها تمكين الشباب من ممارسة هواياتهم من خلال توفير البيئة المناسبة لهم، ورفع مستوى الوعي الثقافي والمعرفي عندهم، إضافة إلى إطلاع الطلبة والشباب على البرامج الهادفة وتنظيم الرحلات الاستطلاعية للمؤسسات الثقافية والمراكز العلمية لتنمية مداركهم وتعريفهم بمعالم الدولة الثقافية والعلمية الرائدة.

وعلى صعيد متصل، زاد الإقبال بشكل ملحوظ على الورش المتخصصة من جانب عدد كبير من الطلبة ولاسيما الورش المسرحية، حيث أكد الفنان والمخرج حسن رجب، المشرف على الورشة المسرحية بمركز عجمان الثقافي، أن اليوم الثالث من الورشة شهد مضاعفة الرقم الذي بدأت به الورشة، حيث تخطى العدد أكثر من 50 طالباً من مختلف الأعمار، موضحاً أن عدداً كبيراً منهم لم يكن يعلم عن المسرح الكثير، بل إن بعضهم لم يحضر أعمالاً مسرحية على الإطلاق، فيما تضم الورشة عدداً من المواهب التي مارست الفعل المسرحي في المدرسة، وهو ما استلزم أن تضع الورشة هدفاً رئيسياً لها وهو التعريف بالمسرح وما به من عناصر مختلفة، وأهمية كل عنصر، ومن ثم الانطلاق إلى الكتابة للمسرح ودور الممثل والمخرج، حتى تصل الدورة بمنتسبيها في الأسبوع الأول إلى ثقافة مسرحية يمكن البناء عليها في الدروس العملية خلال الأسابيع المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا