• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

استعراض النتائج المبدئية للمؤشر وتفاصيل استطلاعات الرأي لـ64 ألف موظف وموظفة

منال بنت محمد توجِّه «الإمارات للتوازن» لضمان حقوق المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

دبي (وام)

أكدت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، على بذل أقصى الجهود لتحقيق هدف الوصول بالإمارات لقائمة أفضل 25 دولة في العالم في مؤشر التوازن بين الجنسين بحلول عام 2021، من خلال تكاتف الجهود كافة لتحقيق خطوات إضافية على طريق تقليص الفجوة بين الجنسين في القطاعات كافة، ما يسهم بدوره في تحقيق رؤية المجلس بأن تصبح الإمارات نموذجاً عالمياً في ملف التوازن بين الجنسين. ووجهت المجلس للعمل على ضمان أفضل الحقوق للمرأة العاملة بدراسة قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية. وقد استعرض المجلس النتائج المبدئية للمؤشر، وتفاصيل استطلاعات الرأي لأكثر من 64 ألف موظف وموظفة من العاملين والعاملات في الحكومة الاتحادية.

جاء ذلك لدى مناقشة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين خلال اجتماعه الثاني لعام 2017 برئاسة منى غانم المري، نائبة رئيسة المجلس، عدداً من الموضوعات التي يعزز تحقيقها جهود الدولة في تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في القطاعات كافة.

وتضمن جدول أعمال المجلس استعراض النتائج المبدئية لمؤشر التوازن بين الجنسين للحكومة الاتحادية، ومستحقات الموظفة المتوفاة، وفقاً لقانون المعاشات والتصور النهائي لهوية المجلس المؤسسية، ومستجدات دليل التوازن بين الجنسين، وعرض أبرز إنجازات المجلس منذ اجتماعه الأول لهذا العام الذي عقد في شهر مارس الماضي ومشروعاته للفترة المقبلة.

ورحبت منى المري في بداية الاجتماع الذي عقد في مقر الهيئة الاتحادية للتنافسية بدبي، بالحضور، ونقلت إليهم تحيات حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وارتياح سموها للنتائج الطيبة التي حققها المجلس خلال عامين فقط من تأسيسه في ملف التوازن بين الجنسين بفضل دعم القيادة الرشيدة لهذا الملف الحيوي، وتعاون الجهات كافة في الدولة، ونجاحه في بناء شراكات قوية ومؤثرة مع المنظمات والجهات الدولية ذات الصلة.

وأكدت حرص سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم على بذل أقصى الجهود لتحقيق هدف الوصول بالإمارات لقائمة أفضل 25 دولة في العالم في مؤشر التوازن بين الجنسين بحلول عام 2021، من خلال تكاتف الجهود كافة لتحقيق خطوات إضافية على طريق تقليص الفجوة بين الجنسين في القطاعات كافة، ما يسهم بدوره في تحقيق رؤية المجلس بأن تصبح الإمارات نموذجاً عالمياً في ملف التوازن بين الجنسين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا