• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في الاقتراع الأخير أظهرت تحولاً ملحوظاً

المرأة الهندية.. ارتفاع المشاركة الانتخابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

رينا تشاندران وبيبهوداتا برادهان

الهند

لتجنب إزعاج زوجها، قالت «أورميلا ديفي» إنها ستستجيب لطلبه بانتخاب حزب المؤتمر الحاكم في الهند عندما تذهب قريتها التي تضم 50 أسرة للاقتراع هذا الأسبوع. ولكنها قررت تجاهل رغبته عند ذهابها لمراكز الاقتراع.

«سأدلي بصوتي لحزب آخر» هذا ما قالته ديفي، 26 عاماً، أثناء وقوفها أمام منزلها ذي الغرفة الواحدة الكائن بقرية «جالانودهان بوروا» بولاية «أوتار براديش» حيث تعتني بطفليها. وأضافت «إنني أشعر بالقلق بشأن حماية النساء وحقوقهن، التي يجب أن تتصدر أولويات الحكومة».

وتعتبر ديفي واحدة من بين عدد متزايد من النساء اللائي نبذن بعض الصور النمطية عن المرأة في الهند، ويؤكدن على أهمية الإدلاء بأصواتهن خلال الانتخابات التي ستعلن نتائجها في 16 مايو. ومن بين العوامل التي تحفز المرأة على إحداث تغيير ارتفاع معدلات المتعلمات، وازدياد الاستقلال المالي، والرغبة في وقف العنف ضد النساء، الذي تجسد في عمليات الاغتصاب الجماعي وقتل طالبة في نيودلهي في شهر ديسمبر 2012.

«وعلى مدار سنوات، كنا نسأل السيدات ما إذا كن يدلين بأصواتهن وفقاً لرغبات أزواجهن أو آبائهن» بحسب ما قال «سنجاي كومار» مدير مركز دراسة المجتمعات النامية بنيودلهي، الذي يجري استطلاعات. وأضاف: «كانت السيدات يترددن عادة في الإجابة على سؤالنا هذا في السابق، ولكن شيئاً فشيئاً، بدأن يقلن إنهن ينتخبن وفقاً لرغباتهن الخاصة، بغض النظر عما يقوله الرجال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا