• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كيف يتجنب الدب القطبي مخاطر غذائه المليء بالدهون؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

كيف يتسنى للدببة القطبية أن تتغذى على مواد ذات محتوى دهني عال للغاية، مثل الفقمة المترهلة ثم تسمن أجسامها بدرجة كبيرة، دون أن تصاب بانسداد الشرايين، أو بأخطار أمراض القلب؟ الإجابة هي أن الدب القطبي يعتمد في ذلك على صفاته الوراثية. وقال باحثون إن الجينات المرتبطة بوظائف الأوعية الدموية وتمثيل الأحماض الدهنية شهدت تغيراً جذرياً من خلال طفرات، ما أتاح للدببة القطبية أن تقتات على مواد ذات محتوى دهني عال دون مواجهة خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأجرى الباحثون تحليلًا وراثياً دقيقاً للدب القطبي، نشروا نتائجه أمس الأول في دورية «سيل»، وقارنوه بأقرب أقاربه وهو الدب البني. ووجد الباحثون أن الدب القطبي مر بتغيرات جينية ملحوظة للتعامل مع الأغذية عالية المحتوى البروتيني التي يحتاج إليها في البيئة القطبية شديدة البرودة. ومن بين هذه الجينات جين مسؤول عن إخراج الكوليسترول من مجرى الدم وعدم دخوله إلى الخلايا، ما يمنع الإصابة بالأزمات القلبية.

وقام العلماء بفك الشفرة الجينية للدب القطبي بعد أخذ عينات من دم وأنسجة 79 دباً من جرينلاند. واستعان العلماء بعينات من 10 دببة بنية لدراسة الخريطة الجينية لها. وقال راسموس نيلسن خبير وراثة النشوء والارتقاء بجامعة كاليفورنيا في بيركلي إن المعلومات الوراثية كشفت أن الدب القطبي نشأ منذ 5 ملايين عام وأنه انحدر من أنواع الدب البني منذ نحو 400 ألف عام، أي منذ فترة قريبة نسبيا عما كان يعتقد من قبل.

وقالت إيلين لورنزن خبيرة علوم البيئة الجزيئية بجامعة كاليفورنيا في بيركلي «بالنسبة للدببة القطبية فإن اكتناز أجسامها بالدهن لا يمثل مشكلة».

وأضافت «لدى الدببة من الأنسجة الدهنية ما يسد هذه الحاجة، فنحو نصف وزن جسمها يمكن أن يتكون من الدهون، أما مصدر الماء العذب فهو الماء الناتج عن عمليات التمثيل الغذائي، أي الماء الذي يتكون كمنتج ثانوي لتحلل الدهون في الجسم». وتساعد نوعية طعام هذه الدببة البيضاء على تراكم الدهون حول أجسامها ما يعزل أجسامها عن البرودة الشديدة المحيطة بها فضلا عن الطفو فوق سطح الماء عند السباحة.

والدب القطبي ضمن الأنواع المهددة بالانقراض إذ يسهم تغير المناخ في تآكل حجم البحار المتجمدة التي يعيش بها ويصل إجمالي عددها ما بين 20 ألفاً إلى 25 ألفاً.

(واشنطن - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا