• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«رضيعة» بريطانية في السادسة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

أبوظبي الاتحاد

(أبوظبي - الاتحاد)

تعد بيلي أكبر طفلة في المملكة المتحدة تتغذى على الرضاعة من أمها. ورغم أن بيلي تبلغ من العمر ستة أعوام؛ فإنها لا تزال ترضع من ثدي والدتها حيث تطالب بما تعتبره حقها حينما تكون متعبة أو مريضة أو حتى إذا احتاجت لحضن أمها. وهي تحصل على وقتها في الرضاعة بمفردها أو تتشارك فيه مع أخيها الأصغر، الذي يبلغ 18 شهرا.

وتقول والدتها دينيس سامتر، الحاصلة على درجة الدكتوراه في العلوم القديمة «طفلايّ يتمتعان بالصحة والذكاء والثقة بالنفس، وأعتقد أن الفضل يعود للرضاعة الطبيعية ولذلك فسأستمر فيما أفعله». وتحظى سامتر بدعم مطلق من زوجها.

وتؤكد سامتر، بحسب تقرير نشرته «irror»، أنها تدين للرضاعة الطبيعية بالحفاظ على رشاقتها، بالإضافة إلى حمايتها من أمراض أخطرها سرطان الثدي، مشددة على أن ما يعود على طفليها بالنفع هو ما يهمها في المقام الأول.

وتؤيد لوسي ليشام، مستشارة إرضاع وممرضة توليد، قرار سامتر. وتعتبرها مصدر إلهام لأمهات أخريات، مؤكدة أن كل عام تستمر الأم فيه بالإرضاع يقلل نسب إصابتها بسرطان الثدي، كما أنها تزيد المناعة الطبيعية لدى الصغار.

في حين تعارض كلير بيام-كوك، قابلة متقاعدة ومستشارة إرضاع، سامتر. وترى أنها مخطئة، مشيرة إلى أنه لابد من فطم الصغار عن تعلقهم بالأمور الطفولية، وعلى رأسها الاعتماد على الرضاعة للشعور بالطمأنينة والراحة، وتهيئتهم لمرحلة عمرية جديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا