• الثلاثاء 02 ذي القعدة 1438هـ - 25 يوليو 2017م

واشنطن: نجاح نظام «ثاد» في مواجهة هجوم باليستي

كاليفورنيا في مرمى صواريخ كوريا الشمالية خلال عامين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

عواصم (وكالات)

صرح خبير، أمس، أن كوريا الشمالية ستكون قادرة على الأرجح على إطلاق صاروخ مجهز بشحنة زنتها 500 كلجم، خلال عامي، إلى كاليفورنيا، بعد أسبوع على قيامها بأول تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ عابر للقارات، وسط مساعٍ أميركية لتصويت قريب في مجلس الأمن الدولي على عقوبات جديدة على بيونج يانج.

واختبرت الولايات المتحدة بنجاح نظام (ثاد) الدفاعي الصاروخي ضد صاروخ باليستي متوسط المدى في المحيط الهادئ قرب هاواي وألاسكا، وهي منطقة محورية مع تصاعد التوترات مع كوريا الشمالية، فيما ردت الصين بنبرة أقوى من المعتاد على الدعوات المتكررة من الولايات المتحدة لها لممارسة المزيد من الضغوط على كوريا الشمالية، وحثتها على إنهاء ما وصفته بـ«نظرية مسؤولية الصين».

ورأى خبراء أن صاروخ «هواسونج -14» الذي أطلقته كوريا الشمالية الثلاثاء الماضي، يمكن أن يبلغ مداه ثمانية آلاف كلم، وبالتالي، أن يبلغ آلاسكا أو هاواي. وقال جون شيلينج خبير منظمة «38 نورث» التي تتبع جامعة جون هوبكينز في واشنطن: «إذا تم تجميع هواسونج-14 كما نعتقد أنه يجري حالياً، فيرجح أنه سيكون أفضل بعض الشيء مع تصحيح كل الأخطاء».

وأضاف: «إن الكوريين لن يتمكنوا من إنجاز ذلك في وقت قريب، لكنهم سيتمكنون من ذلك في أحد الأيام». واعتبر أن مداه يمكن أن يصل إلى 9700 كلم مع حمولة 500 كلجم. وتابع: «مع سنة أو سنتين من التجارب والتطوير الإضافي، سيصبح على الأرجح صاروخاً يمكن أن يحمل رأساً نووياً، ويوجه إلى أهداف على الساحل الغربي، ويحتمل بدقة شديدة لتدمير أهداف عسكرية، مثل قواعد بحرية، على غرار قاعدة سان دييجو في كاليفورنيا».

وفي شأن متصل، اختبرت الولايات المتحدة، بنجاح نظام (ثاد) الدفاعي الصاروخي، ضد صاروخ باليستي متوسط المدى في المحيط الهادئ قرب هاواي وألاسكا. وقالت وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية في بيان: «إن نظام (ثاد) اعترض قرب كودياك في ألاسكا الهدف، وهو صاروخ باليستي أطلق شمال هاواي»، وكانت التجربة مقررة منذ شهور، لكنها اكتسبت أهمية خاصة بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً عابراً للقارات يوم 4 يوليو، مما زاد المخاوف المتعلقة بالتهديد الذي تمثله كوريا الشمالية. ... المزيد