• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إيطالياقبل مواجهة «الملكي» في أبطال أوروبا

يوفنتوس يتطلع للنهوض من كبوته أمام فيورنتينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

نيقوسيا (أ ف ب)

يسعى يوفنتوس لاستعادة نغمة الانتصارات عندما يستقبل فيورنتينا في المرحلة الثالثة والثلاثين من بطولة إيطاليا، بعد سقوطه في المرحلة الأخيرة أمام جاره تورينو في ديربي المدينة الشمالية. وألحق تورينو بجاره الأكثر شهرة منه، أول خسارة له في 25 عاماً بنتيجة 2-1 الاحد الماضي. وبلغ كل من يوفنتوس وفيورنتينا الدور نصف النهائي في المسابقات الأوروبية، حيث سيلتقي فريق «السيدة العجوز» مع ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا، في حين يلتقي فيورنتينا مع إشبيلية الإسباني أيضاً في نصف نهائي مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) الأسبوع المقبل.

ولا يعيش الفريقان أفضل فترة لهما، فيوفنتوس خسر مباراتين في آخر ثلاث في الدوري المحلي، في حين مني فيورنتينا بثلاث هزائم متتالية، لكن الفارق بأن الأول ضمن إحراز اللقب بنسبة كبيرة كونه يتقدم على أقرب منافسيه بفارق 14 نقطة، في حين يصارع الثاني من أجل احتلال مركز مؤهل إلى المسابقات الأوروبية الموسم المقبل. ويستطيع يوفنتوس إحراز اللقب في حال فوزه على فيورنتينا وخسارة لاتسيو الثاني الذي يواجه بارما المتواضع في مباراة سهلة نسبيا لفريق العاصمة. أما روما الثالث والذي يعاني كثيراً هذا الموسم فيحل ضيفا على ساسوولو. ويسعى نابولي إلى مواصلة عروضه القوية في الآونة الأخيرة عندما يحل ضيفا على إمبولي، علماً بأن الأول بلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي أيضا وسيواجه دنيبر الأوكراني في نصف النهائي. وفي المباريات الأخرى، يلتقي تشيزينا مع أتلانتا وكييفو مع كالياري، وميلان مع جنوه، وباليرمو مع تورينو، وسمبدوريا مع فيرونا.

من جانب آخر، قالت السلطات الإيطالية أمس الأول إن مشجعين من تورينو ربما يقفون وراء انفجار ما يشتبه إنها ألعاب نارية يوم الأحد في لقاء قمة أمام ضيفه يوفنتوس ما أدى لإصابة تسعة أشخاص.

وكان يعتقد في البداية أن مشجعين من يوفنتوس هم من قاموا بإلقاء الألعاب النارية، وقالت لجنة الانضباط التابعة لرابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي إنها أرجأت قراراً بشأن احتمال فرض عقوبات بعد التشاور مع الوكالة الحكومية لتأمين الأحداث الرياضية. وأضافت لجنة الانضباط في بيان أن مراقبيها قالوا إن الألعاب النارية ألقيت من منطقة كانت تشغلها جماهير يوفنتوس. ومع ذلك نقل عن الوكالة الأمنية الحكومية قولها إن «تحقيقات متأنية ودقيقة تجري للتحقق مما إذا كانت الألعاب النارية التي انفجرت في قطاع من مدرجات الاستاد ألقيت من مدرجات يوفنتوس أم أن جماهير تورينو هي من صنعتها وفجرتها». وقالت الشرطة إن تسعة أصيبوا عندما انفجرت الألعاب النارية في مدرجات تورينو قبل القمة التي فاز بها أصحاب الأرض 2-1. واندلع العنف قبل المباراة عندما حاول 300 من أنصار تورينو عرقلة حركة حافلة فريق يوفنتوس ومنعها من دخول مجمع الاستاد. ورشق مشجعو تورينو الحافلة بالحجارة ما تسبب في تهشم إحدى نوافذها.

واعتقل اثنان من مشجعي يوفنتوس وأحد مشجعي تورينو فيما له صلة بالواقعة خلال المباراة، كما اعتقل اثنان آخران من جماهير يوفنتوس بسبب أعمال شغب خارج الملعب. وقال جيوفاني مالاجو رئيس اللجنة الأولمبية الإيطالية لوسائل إعلام محلية «لا يمكن أن يستمر الوضع هكذا، سئمت مما يحدث». وأضاف: «ينتهي بك المطاف في كل جولة للشعور بالاختناق مما يحدث في ملاعب كرة القدم، كل هذا يأتي رغم المعالجات والجهود التي بذلت في الأشهر الأخيرة». وقال سامبدوريا بموقعه الرسمي على الإنترنت إنه أوقف مبيعات التذاكر لمباراته أمام ضيفه يوفنتوس يوم السبت المقبل انتظاراً لقرار الوكالة الحكومية لتأمين الأحداث الرياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا