• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الأزرق» عقدة «الأخضر»

«العميد» يصطاد «الصقور» في رأس الخيمة بـ «الطلقات المكررة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 أبريل 2015

علي شويرب (رأس الخيمة)

جدد النصر تقوفه على مستضيفة الإمارات بالفوز عليه بثلاثية، ليعيد سيناريو الدور الأول لعباً، ونتيجة، ليؤكد «العميد» علو كعبه أمام «الصقور»، وحصد ثلاث نقاط ثمينة، رفع من خلالها رصيده إلى 36 نقطة، واستغل «العميد» الظروف لمصلحته من حيث الحالة المعنوية العالية، بعد بلوغ نصف نهائي البطولة الخليجية، والرغبة في التقدم إلى الأمام في الدوري، إضافة إلى الحالة السيئة لمنافسه ليحقق التفوق بأهداف إبراهيم توريه «هدفين» و«البديل» فهد حديد وهي النتيجة نفسها التي آلت إليها مواجهتهما الأولى، وسجل توريه هدفاً من الثلاثة، في المقابل أصبح النصر بمثابة العقدة لفريق الإمارات الذي خسر «رايح جاي»، وقدم أسوأ مباراتين له في الدوري، ولم يفلح في مكافأة جماهيره على ملعبه الذي وقف ضده حتى في آخر مباراة له على أرضه.

وأكد الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر أن فريقه استحق الفوز، لأنه سيطر على مجريات المباراة من بدايتها وحتى نهايتها، وكان الأفضل، وأدى جميع اللاعبين المهمة على الوجه الأكمل، وقال «لم يستطع لاعبو الإمارات مجاراتنا أو اللعب بحرية أكبر، إضافة إلى أننا لعبنا بتركيز عالٍ، ونجحنا في التحكم بوسط الملعب، والإمارات لم يكن سيئاً، ولكن أحبطنا محاولاته الهجومية، لأننا أدينا الجانب الدفاعي جيداً، وبذلك حرمنا المنافس من بناء هجماته خاصة المرتدات التي يجيدها، ويجب أن يعرف الجميع أن «الأزرق» تفوق لأنه الأفضل، وأدينا مباراة كبيرة، ونسعى لمواصلة المشوار بإيجابية، وهدفنا الفوز ومنها مباراتنا المقبلة مع اتحاد كلباء، وكذلك نصف نهائي البطولة الخليجية أمام الشباب.

ومن جانبه، أشار البرازيلي باولو كاميلي مدرب «الأخضر» إلى أنه وجد صعوبة في وضع تشكيلة الفريق، بسبب الغيابات المؤثرة، مثل جمال إبراهيم ومحمود حسن وطلال حمد، إضافة إلى مشاركة هادف سيف للمرة الأولى هذا الموسم، بعد إجرائه الجراحة، وحيدر ألو علي أيضاً عائد من الإصابة، إضافة إلى أن غالبية اللاعبين كانوا دون المستوى، وقال «لا أعرف السبب في ذلك، رغم أننا نسعى لمركز ضمن أندية الوسط، وليس الاكتفاء بالبقاء في الدوري، كما أننا ارتكبنا أخطاء قاتلة سجل منها النصر أهدافه الثلاثة، بسبب التمركز غير الصحيح، وترك توريه وفهد ليسجلا الأهداف من دون مضايقة، وكان واضحاً غياب التركيز من اللاعبين، وهذه الأمور قادت إلى الخسارة، ونأمل بتجاوز ذلك في الجولة القادمة، والتي نواجه فيها عجمان، ولدينا فرصة لتعديل مركزنا وهناك 6 نقاط متبقية.

وأبدى محمد الطويل إداري فريق الإمارات استغرابه من حالة الفريق، عندما يواجه النصر، حيث يكون في وضعية مغايرة تماماً عن حقيقة مستواه من حيث الأداء بشكل عام أو على المستوى الفردي، وقال لعبنا أسواء مباراتين في الدوري أمام النصر، وخسرنا بالنتيجة نفسها والأغرب من ذلك أن الفريق يقدم عروضاً قوية، ويحقق نتائج إيجابية متميزة في المباريات التي تسبق مواجهة النصر ثم يحدث الانكسار، وهو غير مبرر في الأداء، ونتعرض للخسارة، وهو ما يثير الاستغراب والتساؤل، نعم هذه كرة القدم فيها الكثير من الأمور، ولكن ذلك لا ينطبق على حالنا مع النصر، رغم أن اللاعبين كان لديهم الإصرار والعزيمة على الفوز في مباراتنا الأخيرة على ملعبنا، والذي يفترض أن يكون اللعب عليه لمصلحتنا، ولكن من الواضح غير ذلك، وهذا ما نسعى لتغييره، وتنتظرنا مواجهة مع الشباب في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وهذه فرصة أخيرة للتعديل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا