• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

صحيفة: «حزب الله» طلب من القذافي 200 مليون دولار وأسلحة ثمنًا للصدر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 أغسطس 2016

بيروت - الاتحاد نت

كشفت مصادر سورية أن تنظيم «حزب الله» الإرهابي أراد عقد صفقة مع الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي من أجل إغلاق ملف موسى الصدر، يحصل الحزب بموجبها على 200 مليون دولار وأسلحة مع اعتذار رسمي من ليبيا.

وذكرت صحيفة «الشرق الأوسط» اليوم أن القذافي التقى عام 2004 بشخصية سورية طالباً منها التوسط لدى «حزب الله» لحل قضية الصدر، موضحاً أن هواجس القذافي كانت مرتبطة بأمن عائلته ورغبتهم في السفر إلى لبنان لقضاء بعض الإجازات فيه.

وأفادت الصحيفة بأن الشخصية السورية نقلت الاقتراح الليبي بالتسوية إلى «حزب الله» بحكم علاقة متينة تربطها بالأمين العام حسن نصر الله والحاج حسين خليل أقرب مساعديه، حيث أكد الوسيط السوري أن المال لم يكن يمثل أية معضلة بالنسبة للزعيم الليبي حينها.

وأضاف أن «حزب الل» حدد ثلاثة مطالب تمثلت أولاً في تسوية مالية بقيمة 200 مليون دولار لإنشاء مشاريع تنموية ورعاية اجتماعية باسم موسى الصدر يديرها الحزب مباشرة، وثانياً تزويد «حزب الله» بالأسلحة، وثالثاً تقديم اعتذار عام من القيادة الليبية عن اختفاء السيد موسى الصدر.

وشدد الوسيط السوري على أن مسألة السلاح لم تكن بالسهولة التي كانت عليها في أعوام سابقة، حيث كانت ليبيا غير مهتمة بالانفتاح الغربي عليها، لافتاً إلى أن ليبيا رفضت هذا الاتفاق لأنها لم تقبل الاعتذار كونه سيعتبر اعترافاً ليبياً بالمسؤولية عن اختفاء موسى الصدر، وهو ما حدا بها لرفض هذا البند للتوقف عن محاولات التسوية.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء