• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الدوري السوداني

لقب «الصيف» يشعل «الكلاسيكو 208»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

تجه الأنظار مساء اليوم صوب ستاد الخرطوم لمتابعة مباراة القمة التي تجمع المريخ بغريمه الأزلي الهلال في ختام جولة الذهاب لبطولة الدوري، وتكتسي المباراة طابعاً ساخناً على عكس المباريات السابقة، حيث إن الفريق الفائز سيتصدر الجدول ويتوج بطلاً للصيف، حيث يوجد الهلال في صدارة المسابقة حالياً برصيد 31 نقطة، فيما يحتل المريخ المركز الثاني برصيد 30 نقطة، ويكفي الأزرق التعادل ليحافظ على الصدارة، بينما لن يكون هنالك خيار أمام المريخ سوى الانتصار ليعود إلى الصدارة.

وتتساوى حظوظ الفريقين في المباراة، حيث يسعى الهلال متصدر الدوري لمواصلة هيمنته على مباريات الدوري التي تجمعه بجاره المريخ، وسيحاول المريخ صاحب الضيافة الاعتماد على عاملي الأرض والجمهور لتحقيق الانتصار، في الوقت الذي يغيب فيه لاعب المريخ الحالي والهلال السابق هيثم مصطفى عن المباراة لعدم الجاهزية الكاملة، كما سيغيب الحارس أكرم الهادي بعد استبعاده بقرار إداري لأسباب سلوكية.

وتعتبر المباراة بروفة حقيقة لفريق الهلال قبل افتتاح مشواره في دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا، كونه سيستقبل على ملعبه يوم الجمعة المقبل فريق مازيمبي الكنجولي، ويأمل في تحقيق الانتصار في لقاء اليوم حتى يبدأ مشواره الأفريقي بمعنويات مرتفعة.

وفرضت إدارتا الناديين ضوابط صارمة على اللاعبين، منعتهم من الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام، وهددت من يخرق التوجيهات بعواقب وخيمة، وتسعى إدارتا الهلال والمريخ لدخول اللاعبين للمباراة بأعلى قدر من التركيز.

وطالب نادي المريخ بتعيين حكام أجانب لإدارة المباراة، وقال أسامة الشاذلي عضو مجلس الإدارة: «لماذا لا يدير حكام سودانيون المنافسات الأفريقية والعالمية؟»، داعياً إلى اختيار طاقم تحكيم أجنبي لإدارة القمة، وأضاف: «نطالب بتحكيم أجنبي حتى يستفيد حكامنا من الاحتكاك.. ونحن مستعدون للتكفل بنثريات طاقم التحكيم الأجنبي، وأنه يتصور كذلك أن الهلال مستعد لدفع النثريات، وأنه يمكن أن تخصم تكاليف جلب الحكام الأجانب من نصيب الفريقين من دخل المباراة».

وتحمل المباراة الرقم 208 في المواجهات التاريخية بين الفريقين وفقاً للتوثيق الرياضي في السودان الذي انطلق عام 1960، حيث التقيا في 207 مناسبات ما بين مباراة رسمية وودية، حيث فاز المريخ في 69 مباراة مقابل 65 انتصاراً للهلال، وسيطر التعادل ما بين إيجابي وسلبي على 72 مباراة، وفي الدوري الممتاز فاز الهلال 17 مرة مقابل 6 انتصارات للمريخ، بينما انتهت 12 مباراة بالتعادل.

وتعتبر مباراة القمة اليوم هي الثالثة للألماني أوتوفيستر مدرب المريخ والسادسة للبرازيلي باولو كامبوس مدرب الهلال، ولم يخسر أوتوفيستر في المواجهتين، حيث كسب الأولى بهدفين دون رد عام 2006 وتعادل في الثانية بهدف لمثله، وفي المقابل حقق كامبوس ثلاثة انتصارات على المريخ 3 - 1 في عام 2009، و2 - 1 في العام ذاته، كما حقق انتصاره الثالث بهدفين نظيفين في عام 2010، وخسر بهدف في عام 2009 وتعادل سلباً في العام ذاته. (الخرطوم - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا