• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«أخبار الساعة» تدعو لاستثمار هزيمة «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن المعركة ضد الإرهاب لم تنته بهزيمة «داعش» في العراق وتراجع نفوذه في المناطق الأخرى، مبينة أنها تتطلب من دول المنطقة والعالم التعاون فيما بينها من أجل اجتثاث الفكر المتطرف الذي يقف وراء هذا الإرهاب الأسود.

وقالت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في افتتاحيتها أمس بعنوان «هزيمة داعش وضرورة مواجهة الفكر المتطرف»، إن إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انهيار «دولة الخلافة الداعشية» وتحرير مدينة الموصل من التنظيم الإرهابي بقدر ما ينطوي عليه من أهمية كبيرة للعراق حكومة وشعباً، وتأكيد لسيادته على جميع التراب الوطني، فإنه يمثل في الوقت ذاته، هزيمة موجعة للفكر المتطرف الذي كان يسعى «داعش» إلى نشره ضمن استراتيجيته للتمدد، معتمداً في ذلك على خطاب ديني يداعب آمال الجماهير البسيطة، يروج لعودة «دولة الخلافة» والثأر للانتهاكات التي تمارس ضد المسلمين في عدد من الدول، لكن هذا الخطاب المؤدلج فشل في داخل العراق وخارجه بعدما أكدت ممارسات التنظيم الإرهابية وجرائمه الوحشية، أن الفكر المتطرف الذي يتبناه لا يروج إلا للكراهية، ولا يسعى إلا إلى نشر الفتنة.

وأضافت النشرة: «لا يختلف أحد على أن تحرير الموصل نهائياً من سيطرة (داعش) يمثل خطوة مهمة على طريق استعادة السيادة والاستقلال الكاملين للدولة العراقية، ولذلك فإن من المهم العمل على استثمار هذا النصر الكبير في المرحلة المقبلة في تعزيز التوافق بين العراقيين جميعاً، سواء لتحقيق المصالحة الوطنية، أو لإعلاء الاعتبارات الوطنية على أي اختلافات طائفية، لأن ذلك هو المدخل نحو إعادة بناء الدولة العراقية من جديد على أسس سليمة والتفرغ للاستحقاقات المقبلة من تنمية وإعادة إعمار، خاصة في الموصل، لإعادة الأمل إلى العراقيين في المستقبل وتفويت الفرصة على قوى الشر والعناصر الإرهابية الهاربة التي تشعر الآن بمرارة الهزيمة وتحاول استثمار أي خلافات أو أزمات داخلية في العودة من جديد إلى المشهد العراقي.