• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

ارتفاع وفيات الكوليرا في اليمن إلى 1732

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

صنعاء (الاتحاد)

ارتفع عدد الوفيات في اليمن جراء الإصابة بوباء الكوليرا الذي يجتاح البلاد منذ أواخر أبريل، إلى 1732 حالة وفاة، بحسب إحصاء طبية رسمية نُشرت أمس الثلاثاء. وذكرت الإحصائية أن حالات الاشتباه بالإصابة بالكوليرا ارتفعت إلى 313 ألفاً و538 حالة اشتباه بينها مئات الحالات المؤكدة، بالإصابة مخبرياً في 21 محافظة يمنية من أصل 22 محافظة. وتتصدر محافظات حجة وإب والحديدة وعمران وصنعاء وتعز قائمة المناطق اليمنية الأكثر تضرراً بجائحة الكوليرا، وهي عدوى حادة تسبب الإسهال وقادرة على أن تودي بحياة المُصاب بها في غضون ساعات إن تركت من دون علاج.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود، أمس الثلاثاء، إن مدينة عبس في محافظة حجة (شمال غرب)، هي أكثر مناطق اليمن تأثراً بتفشي عدوى الكوليرا، وعزت ذلك إلى تلوث المياه، واحتضان المنطقة لعشرات الآلاف من النازحين بسبب الحرب الدائرة بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين في شمال المحافظة قرب حدود السعودية، وأشارت إلى أن مركز علاج الكوليرا التابع للمنظمة في عبس يستقبل يومياً حوالي 462 مريضاً «أي أكثر من عدد المرضى الذين يتم استقبالهم في أي مكان آخر باليمن».

وفي الأسبوع الماضي، ظهرت بضع حالات اشتباه في محافظة حضرموت جنوب البلاد، حيث سجلت 91 حالة وفاة في محافظات عدن، أبين ولحج، بالإضافة لأكثر من 20 ألف إصابة حتى السابع من يوليو. وأقرت السلطات المحلية في أبين أمس الثلاثاء مضاعفة جهودها من أجل القضاء على وباء الكوليرا والحد من انتشاره في المحافظة التي كانت مسرحاً لنزاع دامٍ قبل عامين انتهى بطرد الانقلابيين الحوثيين وحلفائهم.

وقدمت منظمة «يونيسيف»، أمس الأول، أكثر من 33 طناً من المحاليل الخاصة بالكوليرا، وذلك على متن طائرتين هبطتا مساء الاثنين في مطار صنعاء. وقال المتحدث باسم المنظمة في اليمن، محمد الأسعدي، إنه سيتم تنسيق توزيع الإمدادات الطبية والصحية في المناطق المستهدفة بالمحافظات الأكثر تضرراً، مضيفاً أن شحنات مماثلة ستصل خلال الأسبوع الجاري إلى مطار صنعاء.