• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

محكومون بالإعدام ينتجون أعمالاً فنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مايو 2018

أ ف ب

من داخل الزنازين الانفرادية في سجون فيتنام حيث يقيّد المحكومون بالإعدام بسلاسل من حديد، ينجز السجناء مجسمات بلاستيكية بأشكال فنية متنوّعة لتخفيف وطأة الانتظار الثقيل، وإرسالها لذويهم لطمأنتهم أنهم على قيد الحياة.

والأمور الترفيهية، مثل الفنون التشكيلية، ليست من ضمن برامج السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، بخلاف ما هو الحال لدى الآخرين، إذ يعتبرون من المجرمين الخطرين، ويمضون أيامهم الأخيرة موثقين إلى سلاسل من حديد، لا يفلتون منها سوى ربع ساعة في اليوم لدخول الحمام.

رغم ذلك، نجح البعض منهم في أن يصنع خلسة مجسمات بلاستيكية لحيوانات، باستخدام أكياس ألقاها سجناء آخرون.

يقول نغوين شين والد أحد المحكومين بالإعدام "في كلّ مرّة نتلقّى هديّة من ابني، أشعر أنه معي وكأنه عاد إلى البيت".

ويبلغ ابنه من العمر 35 عاما، وهو مدان بتهمة قتل شرطي ليكون بذلك واحدا من مئات الأشخاص الذين ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام، بحسب وزارة الداخلية.

وبلغ عدد من نفّذت بهم أحكام الإعدام بين أغسطس 2013 ويوليو 2016 ما مجموعه 429 شخصا، أي ما معدّله 147 سنويا، وهو ما يجعل فيتنام من أكثر البلدان تنفيذا لهذه العقوبة بعد الصين وإيران، وفقا لمنظمة العفو الدولية.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا